حماس تعتزم طرح مبادرة إنقاذ وطني   
الاثنين 1430/12/27 هـ - الموافق 14/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:19 (مكة المكرمة)، 3:19 (غرينتش)
نجاد ومشعل شددا على استمرار المقاومة ضد إسرائيل (الفرنسية) 
 
قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)وعضو الوفد الزائر لطهران حاليا إن الحركة بصدد طرح مبادرة إنقاذ وطني، وتوحيد الشعب الفلسطيني على خيار الصمود والمقاومة.
 
جاء ذلك خلال لقاء الوفد مع الرئيس محمود أحمدي نجاد حيث استعرض معه الأوضاع بالأراضي الفلسطينية وخاصة حصار غزة، وما تتعرض له الضفة الغربية من عدوان، وتهويد القدس والتهديدات التي تحيق بالمسجد الأقصى، ومحاولات هدمه.
 
وأضاف الرشق في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن محادثاته تطرقت أيضا إلى مشروع التسوية والمفاوضات العبثية التي وصلت إلى طريق مسدود.
 
وكان الوفد التقى الأمين العام للمجلس القومي الإيراني الأعلى سعيد جليلي، ومن المقرر أن يلتقي مساء اليوم وزير الخارجية منوشهر متكي، بينما يجتمع غدا مع مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي.
 
من جانبه، جدد الرئيس الإيراني موقف بلاده وأكد استعدادها مواصلة وزيادة دعمها للشعب الفلسطيني.
 
وكان نجاد تعهد أثناء استقباله رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بمواصلة دعم الحركة في قتالها ضد إسرائيل، واعتبر أن الفلسطينيين "يمثلون رمزا للجبهة العالمية للباحثين عن الحرية".
 
وشدد أيضا على أن إيران سوف تقف دوما إلى جانب الفلسطينيين حتى يتحقق ما وصفه بالانهيار الوشيك للنظام الصهيوني.
 
بدوره قال مشعل إن حماس سوف تواصل القتال ضد إسرائيل ومسانديها "حتى النصر النهائي".
 
وكان نجاد قد قال عدة مرات "في الوقت الذي توشك فيه إسرائيل على الزوال، يتعين على الفلسطينيين أن يكونوا يقظين ومستعدين لتحرير القدس".
 
يُذكر أن إيران لا تعترف بإسرائيل وتساند حماس, وتقول إن دعمها للحركة معنوي وليس ماديا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة