مباحثات جزائرية تشادية لتسلم الصيفي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

تجري الحكومة الجزائرية مع جمهورية تشاد مباحثات منذ فترة بشأن التوصل إلى اتفاق يتم بموجبه تسلم إسلامي تعتقله جماعة تشادية متمردة منذ عدة أشهر.

وأكد وزير الداخلية الجزائري نور الدين زرهوني في تصريحات نشرت اليوم أن الجزائر تسعى عبر هذه المباحثات مع حكومة نجامينا لتسليم عمار الصيفي الذي يعتقد أن له علاقة بتنظيم القاعدة، ليمثل أمام القضاء الجزائري.

وينظر إلى المحادثات كملاذ أخير بعد انهيار المفاوضات بين الجزائر ومتمردين تشاديين يحتجزون الصيفي، الذي تتهمه ألمانيا أيضا باختطاف 23 سائحا أوروبيا من بينهم ألمان في الصحراء الكبرى العام الماضي.

وكان متمردون تشاديون حذروا الجمعة الماضية من أنهم سيضطرون قريبا لاتخاذ قرار بشأن مصير أعضاء الجماعة السلفية للدعوة والقتال ما لم تتسلمهم الجزائر.

ويقول خبراء أمنيون إن عملية التسليم تأخرت لأن الحكومة التشادية رفضت أي اتصال مباشر بين الجزائر والمتمردين في تشاد.

من جانب آخر أعلنت أجهزة الأمن الجزائرية أنها قتلت اثنين من المسلحين أمس السبت في منقطة صيدا شمال غربي الجزائر، وكانت أعلنت في وقت سابق أنها قتلت ثلاثة آخرين ليل الخميس في منطقة بومرداس (50 كلم شرق العاصمة الجزائرية).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة