محكمة مصرية تلغي أحكام الإعدام بقضية "رفح الثانية"   
السبت 1436/8/26 هـ - الموافق 13/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

ألغت محكمة النقض المصرية حكما بإعدام عادل حبارة وستة آخرين في القضية التي عرفت إعلاميا بـ"مذبحة رفح الثانية"، التي قتل فيها 25 جنديا في سيناء عام 2013، وقررت إعادة المحاكمة.

وقال مصدر قضائي لوكالة الأناضول إن "محكمة النقض برئاسة المستشار محمد عيد سالم قبلت طعن الدفاع وألغت الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات ضد عادل حبارة ومتهمي مذبحة رفح الثانية، بمعاقبتهم بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المشدد".

وكانت هيئة الدفاع قد تقدمت بمذكرة للطعن على الأحكام ذكرت فيها أن الحكم "فاسد في الاستدلال وقاصر في التسبيب مما يبطله لاعتماده على تحريات جهاز الأمن الوطني، إضافة إلى مصادرة رئيس المحكمة حق الدفاع في تقديم طلباتهم أثناء جلسات المحاكمة".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في ديسمبر/كانون الأول الماضي بإعدام حبارة (محبوس)، وستة آخرين (غيابيا)، ومعاقبة ثلاثة متهمين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، ومعاقبة 22 متهما آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين في القضية، ومجموعهم 35 شخصا، اتهامات بارتكاب "جرائم إرهابية" في محافظة شمال سيناء، شملت "مذبحة رفح الثانية" في أغسطس/آب 2013، التي قتل فيها 25 من جنود الأمن المركزي، إضافة إلى تهمة التخابر مع تنظيم القاعدة.

وفي أغسطس/آب 2012 قتل 16 جنديا وضابطا مصريا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في مدينة رفح، وهو ما عرف إعلاميا بمذبحة رفح الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة