الرنة لعلاج الفيل البشري   
السبت 1428/4/11 هـ - الموافق 28/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

 
يدرس العلماء والباحثون كيفية انتشار يرقات ديدان الفيلاريا المسببة لداء الفيل لدى البشر، التي عثروا عليها في أجسام حيوانات الرنة في منطقة كوسامو التي تبعد 100 كلم من الدائرة القطبية.

وقال أنتي أوكسانين من إدارة سلامة الغذاء الفنلندية إن النجاح في وقف انتشار هذه الديدان في أجسام حيوان الرنة قد "يمكننا من الحصول على معلومات قد تكون مفيدة في مكافحة داء الفيل".

وأعرب عن اعتقاده أن ديدان الفلاريا لا تصيب حيوانات الرنة بأي مرض ولا تنتقل للماشية.

يذكر أن داء الفيل المعروف باسم (الفلاريا الليمفاوية) مرض يسبب تشوهات للمصابين به، وينتشر بواسطة انتقاله من البعوض للبشر ويمكن أن يسبب انتفاخ الأطراف لأضعاف حجمها كما يسبب الحمى والآلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة