البنتاغون يطرح بيع قنابل متطورة لإسرائيل   
الجمعة 1423/5/9 هـ - الموافق 19/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مروحية أباتشي إسرائيلية تحلق فوق نابلس بالضفة الغربية مطلقة قنابل إضاءة (أرشيف)
اقترحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيع إسرائيل ألف عنصر من أجل تحويل قنابل بالذخيرة التقليدية إلى قنابل متطورة جدا كالتي استعملها بشكل كبير الجيش الأميركي خلال الحرب في أفغانستان. وتبلغ قيمة هذا العقد الذي يجب أن يقره الكونغرس 27 مليون دولار.

وتركز هذه الأنظمة التي يطلق عليها اسم "جوينت دايركت أتاك مونيشينز (JDAM) وتصنعها شركة بوينغ عند أسفل القنابل التي تطلق من الجو ويتم توجيهها إلى أهدافها بواسطة الأقمار الاصطناعية.

وجاء في بيان عسكري أن عملية البيع للحليف الإسرائيلي "لن يكون لها أي تأثير سلبي على مسألة الدفاع في الولايات المتحدة" ولكنها ستساهم "بطريقة ملموسة في أهدافها الإستراتيجية والتكتيكية". وأوضح البيان أن إسرائيل تمتلك أصلا هذا النوع من القنابل وأن عملية البيع لن تؤثر على التوازن العسكري العام في المنطقة".

على صعيد آخر أبلغ البنتاغون الكونغرس أمس الخميس باقتراح بيع سلطنة عمان أنظمة استطلاع بقيمة 49 مليون دولار لاستخدامها في طائرات أف16 التي اشترتها السلطنة حديثا.

وقالت الوزارة إن المقاولين الرئيسيين في هذه الصفقة المقترحة سيكونون غودريتش كورب أو (BAE) سيستمز بأميركا الشمالية وهي وحدة تابعة لشركة (BAE) سيستمز.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت الأربعاء أنها وافقت على بيع الإمارات العربية المتحدة 30 طائرة مروحية هجومية من طراز أباتشي في نسخها المطورة التي تصنعها شركة بوينغ, وهي صفقة تقدر قيمتها بـ 1.5 مليار دولار.

وقالت وكالة التعاون الدفاعي الأمني إنها أخطرت الكونغرس بالصفقة المقترحة التي تشمل أيضا صواريخ موجهة بالليزر وأنظمة رادار لونغباو ومعدات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة