فيتنام تعلن خلوها من وباء إنفلونزا الطيور   
الثلاثاء 1425/2/9 هـ - الموافق 30/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إنفلونزا الطيور بفيتنام قضت على 15% من ثروة البلاد من الدواجن (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت فيتنام اليوم أنها قضت على وباء إنفلونزا الطيور الذي أسفر عن وفاة 16 مصابا في البلاد وأدى إلى نفوق ملايين من الدواجن. وجاء الإعلان بعد أن أكد مدير إدارة صحة الحيوان بوزارة الزراعة الفيتنامية عدم ظهور أي حالات إصابة جديدة بالمرض لأكثر من شهر.

وأثار الإعلان ردود فعل حذرة من منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة خاصة بعد أنباء عن وفاة صبي يبلغ من العمر 12 عاما منذ أسبوعين متأثرا بفيروس المرض في فيتنام.

وقال العالم المتخصص في الأوبئة بمنظمة الأغذية والزراعة بيتر هوربي إنه لا تزال هناك إمكانية لتفشي المرض من جديد، موضحا أن منظمة الصحة لم تتلق تأكيدا رسميا بعد من وزارة الصحة عن أحدث حالة وفاة.

من جانبه حذر ممثل فيتنام في منظمة الأغذية والزراعة أنتون ريشنر حكومته من إعلان القضاء على الوباء قبل الأوان، لكنه أوضح أن المجتمع الدولي لا يملك أي دليل يثبت العكس.

ولم تعلن تايلند -التي تسبب الفيروس فيها في وفاة ثمانية مرضى- رسميا القضاء على الوباء ولكن الصين صرحت في وقت سابق من الشهر الحالي بأنها قضت على المرض.

ونفق نحو 38 مليونا من الطيور الداجنة في فيتنام أو ذبحوا وهو ما يمثل نحو 15% من ثروة البلاد من الدواجن.

وحثت منظمة الأغذية والزراعة في وقت سابق من الشهر الحالي الدول التي تعاني من الفيروس على عدم إقامة مزارع دواجن حاليا للحيلولة دون ظهور المرض من جديد.

وكان الفيروس انتشر في العديد من المناطق في آسيا أواخر عام 2003 مما أدى إلى نفوق أو ذبح أكثر من 100 مليون من الطيور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة