ليبيا تفرج عن المتهمين بقضية الأطفال المحقونين بالإيدز   
الثلاثاء 1428/7/9 هـ - الموافق 24/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:12 (مكة المكرمة)، 5:12 (غرينتش)

الممرضات والطبيب نقلوا إلى صوفيا برفقة زوجة الرئيس الفرنسي (الفرنسية-أرشيف)

 
أفرجت ليبيا عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني المتهمين بحقن أطفال ليبيين بفيروس نقص المناعة المكتسب, منهية أزمة عكرت علاقاتها مع الغرب لثماني سنوات.
 
وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن طائرة رئاسية فرنسية أقلت الممرضات والطبيب –الذي حصل على الجنسية البلغارية مؤخرا- إلى العاصمة البلغارية صوفيا مرفوقين بزوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
 
وجاء الإفراج بعد طلب تقدمت به بلغاريا الخميس الماضي إلى الجماهيرية للإفراج عن الممرضات والطبيب بموجب اتفاق ثنائي لتبادل المجرمين.
 
كما جاء عقب تحرك فرنسي شمل زيارة سيدة فرنسا الأولى سيسيليا ساركوزي إلى طرابلس برفقة مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بينيتا فيريرو فالدنر.

وكان مجلس القضاء الليبي الأعلى أقر تخفيف حكم بالإعدام صدر بحق الموقوفين إلى السجن المؤبد, بعد قبول أهالي الأطفال الضحايا مبدأ التعويض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة