وزيرة التنمية الدولية تستقيل من حكومة بلير   
الاثنين 1424/3/12 هـ - الموافق 12/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كلير شورت
أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية استقالة وزيرة التنمية الدولية البريطانية كلير شورت التي عبرت عن معارضتها الشديدة للحرب على العراق. وذكر مسؤول بريطاني أن شورت اتصلت هاتفيا برئيس الوزراء توني بلير صباح اليوم لتبلغه باستقالتها.

وكانت الوزيرة شورت قد وجهت طوال الشهور الماضية انتقادات شديدة اللهجة لتوني بلير ووصفته بأنه طائش ومتهور لموقفه المتشدد تجاه العراق وتأييده المطلق لخطط الحرب الأميركية. ورغم تهديدات شورت مرارا بالاستقالة إذا شاركت بريطانيا في الحرب دون تفويض من الأمم المتحدة فإنها لم تقم بذلك وفضلت البقاء في منصبها حتى بعد أن احتلت القوات الأميركية البريطانية العراق وأسقطت حكومته.

وتجدد الخلاف بين شورت وبلير الأسبوع الماضي حيث لم تصوت في مجلس العموم لصالح خطط الحكومة العمالية لإصلاح نظام الرعاية الصحية والتي يعارضها حوالي 60 عضوا بحزب العمال الحاكم. وفسر مساعدو شورت وقتها غيابها عن جلسة التصويت بأنها أخطأت في تحديد موعد الجلسة إلا أن كبار قيادات الحزب هاجموها بشدة وطالبوا بعزلها.

وشورت التي تتولى هذا المنصب منذ وصول العماليين إلى السلطة عام 1997 معروفة بمواقفها المتشددة وصراحتها، وكانت من الشخصيات الرسمية البريطانية المحبوبة خاصة في مجال المساعدات الإنسانية وفي دول العالم الثالث.

وتعتبر كلير شورت رابع مسؤول يستقيل من حكومة بلير على خلفية أزمة العراق إذ استقال ثلاثة وزراء قبل الحرب بينهم وزير شؤون البرلمان روبن كوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة