مواجهات عنيفة بمقديشو   
الأربعاء 1431/8/16 هـ - الموافق 28/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)
قوات جديدة تعزز قوات حفظ السلام الأفريقية بالصومال (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في الصومال أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرون آخرون في معارك عنيفة جنوب مقديشو بين قوات الحزب الإسلامي والقوات الحكومية المدعومة بقوات الاتحاد الأفريقي.
 
وفي خضم ذلك قررت القمة الأفريقية التي اختتمت أعمالها الثلاثاء في العاصمة الأوغندية كمبالا، إضافة أربعة آلاف عسكري إلى قوات حفظ السلام الأفريقية المنتشرة بالصومال.
 
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جون بينغ "لدينا التزام لتقديم دعم  إضافي بأربعة آلاف عسكري هناك، وسيساعدنا ذلك على الوصول إلى الحد الأقصى، ويمكن تجاوز ذلك السقف".
 
ويبلغ عدد قوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال حاليا ستة آلاف جندي يمثلون أوغندا وبوروندي وينتشرون فقط في العاصمة مقديشو.
 
وفي السياق نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المقدم المتحدث باسم القوات الأوغندية فيليكس كيليغجي قوله إنه أصبح للقوات الأفريقية ابتداء من الآن حرية القيام "بهجمات وقائية" ضد مقاتلي حركة الشباب المجاهدين.
 
وكانت مصادر أمنية صومالية قد ذكرت أن القوات الأفريقية شنت الاثنين هجوما ضد مقاتلي الحركة في مقديشو مما أسفر عن مقتل 11 شخصا.
 
وحضر الملف الصومالي بقوة في أعمال القمة الـ15 للاتحاد الأفريقي منذ انطلاق أعمالها الأحد الماضي، حيث طالب عدة قادة بالتصدي لما أسموه الإرهاب.
 
وكان الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني قد دعا في كلمة بافتتاح القمة زعماء الاتحاد الأفريقي إلى طرد من وصفهم بالإرهابيين من القارة الأفريقية، مذكرا بتفجيري كمبالا اللذين خلفا 76 قتيلا وتبنتهما حركة الشباب المجاهدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة