بريطانيا تتحرك للحد من استهلاك أكياس البلاستيك   
الأحد 1429/2/25 هـ - الموافق 2/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
 

طالب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بائعي التجزئة في بلاده بالبدء في تحصيل مقابل مادي للأكياس البلاستيكية التي يحصلون عليها مجانا كل عام.
 
ويصل عدد هذه الأكياس إلى 13 مليار كيس، يحصل عليها بائعوا التجزئة مجانا سنويا، وحذر براون من أن الحكومة ستتحرك لإجبارهم على تحصيل مقابل هذه الأكياس بغرض الحد من استهلاكها لحماية البيئة.

وقال براون في تصريحات صحفية السبت إنه مقتنع بضرورة التحرك للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية، وإن الوقت قد حان لذلك، مضيفا "إذا كان الإكراه من جانب الحكومة ضروريا لتحقيق التغيير فإننا سنتخذ الخطوات اللازمة".
 
 وعن أهمية هذه الإجراءات قال "إننا لا نأخذ هذه الخطوات باستخفاف، ولكن  الأضرار التي تسببها الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الفردي على البيئة تحتاج لتحرك قوي".

وكان بروان قد أبرم اتفاقا العام الماضي مع إدارات الأسواق يقضي بتخفيض عدد الأكياس البلاستكية، وزيادة محتوياتها المعاد تدويرها للحد من تأثيرها البيئي بنسبة 25%، ولكنه أكد انه يتعين بذل المزيد من الجهد.
 
وينتهي الأمر بالأكياس البلاستيكية إلى أكوام القمامة أو تتبعثر في الريف فتشوه المنظر العام وتضر بالحياة البرية.

ويمكن للأكياس البلاستيكية البقاء في البيئة لمدة قرون، وإنتاجها يحتوي على بتروكيماويات ووقود أحفوري ضار بالمناخ.

وشهدت التحركات الدولية الهادفة للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية دفعة قوية مع إعلان الصين وأستراليا الشهر الماضي اتخاذ إجراءات صارمة في هذا الصدد، كما أن إيرلندا والدانمارك وجنوب أفريقيا من بين الدول التي يتعين فيها على الزبائن شراء الأكياس البلاستيكية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة