لبنان يهدد بقمع احتجاجات على الوجود السوري   
الثلاثاء 1421/12/18 هـ - الموافق 13/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلاب لبنانيون يتظاهرون ضد الوجود السوري (أرشيف)
قال الجيش اللبناني إنه سيقمع أي محاولة لزعزمة الأمن العام في البلاد بعد أن دعت جماعة مسيحية إلى تنظيم احتجاجات سلمية عند مواقع للجيش السوري في لبنان.

وفي بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام وصف الجيش اللبناني دعوة الجماعة بأنها تحريض واضح يستهدف زعزعة الأمن وإثارة أحداث شغب من شأنها أن تهدد النظام العام. وقال البيان إن قيادة الجيش تحذر من مثل هذه الدعوات الاستفزازية وتؤكد التزامها بالتصدي لأي محاولة للتأثير على أمن المواطنين.

وكانت جماعة مسيحية مؤيدة لقائد الجيش السابق العماد ميشيل عون قد دعت اللبنانيين إلى أن "يثبتوا للعالم أنهم شعب حي". وتساءلت الجماعة عن أسباب تمركز الجيش السوري قرب مبان للحكومة اللبنانية.

وقالت الجماعة في بيان لها إنها تدعو إلى تحرك يستخدم الوسائل السلمية ويبدأ بالتجمع أمام أحد مواقع الجيش السوري يوم الأربعاء القادم.

ميشيل عون
وتتزايد المشاعر المناهضة لسوريا في لبنان مع دعوات من بعض أعضاء البرلمان من المسلمين والمسيحيين وشخصيات بالمعارضة إلى انسحاب القوات السورية المتمركزة في البلاد والتي يقدر عددها بنحو 35 ألف جندي.

ويعيش عون وهو مسيحي ماروني في فرنسا منذ عام 1990 عندما فر من لبنان بعد أن خسر معركة أمام القوات السورية وحلفائها اللبنانيين أنهت الحرب الأهلية في لبنان والتي استمرت 15 عاما. وطالب عون مرارا بانسحاب القوات السورية من لبنان وانتقد بشدة الحكومات اللبنانية المتعاقبة منذ عام 1990. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة