إسلاميون كويتيون يتهمون السلطات بتعذيبهم   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

الإسلاميون الكويتيون الأربعة يطالبون بتحقيق حول ملابسات تعرضهم للتعذيب (الفرنسية)
اتهم أربعة إسلاميين كويتيين متهمين بالتآمر لمهاجمة قوات أجنبية في الكويت والعراق سلطات بلادهم بانتزاع اعترافات منهم تحت وطأة الإكراه البدني والذهني.

وطالب حامد الحربي ومحمد العصفور وأحمد العتيبي وبدر العتيبي أمس الجمعة في بيان مشترك في مدينة الكويت بإعادة التحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم، مشيرين إلى أنهم أجبروا على قول ما لم يحدث وما لم تكن لهم به علاقة.

وألقي القبض على الرجال الأربعة في أغسطس/آب وهم جزء من مجموعة إسلاميين اعتقلوا للاشتباه في أنهم من أنصار تنظيم القاعدة وأنهم يديرون شبكة محلية لتلقين الشبان فكرا دينيا متطرفا بهدف قتال القوات الأميركية في العراق والكويت.

وعقد الرجال الذين أفرج عنهم في وقت سابق من هذا الشهر انتظارا للمحاكمة مؤتمرا صحفيا في العاصمة أكدوا فيه أنهم سلموا بعد اعتقالهم إلى مسؤولين من مباحث أمن الدولة وأن أغلبهم تعرض "للضرب والتعذيب والإهانات المستمرة".

وقال الرجال إن أغلبهم تلقى أوامر بترديد اعترافاتهم الملفقة في مكتب النيابة العامة تحت التهديد بإساءة المعاملة إذا لم يفعلوا ذلك. وأضافوا أنهم احتجزوا في الحبس الانفرادي وخاضوا إضرابا عن الطعام مدة ثلاثة أيام تعبيرا عن الاحتجاج لكنهم أمروا بالتوقف وإلا واجهوا المزيد من التعذيب.

وطالب الرجال الأربعة بضرورة قيام أعضاء البرلمان الكويتي باستجواب الشيخ نواف الأحمد الصباح وزير الداخلية والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إضافة إلى وزير العدل أحمد باقر علنا بشأن هذه المزاعم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة