الداخلية المصرية تؤكد إصابة شخصين بانفجار سيناء   
الاثنين 1426/7/11 هـ - الموافق 15/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)
السيارة انفجرت إثر مرورها فوق لغم من أيام الحروب السابقة(أرشيف-الفرنسية)
أكد مصدر أمني مصري أنه لا توجد أي وفيات في حادث انفجار إحدى السيارات بجوار معسكر القوات متعددة الجنسيات بمنطقة الجورة في سيناء بالقرب من رفح.
 
وقال المصدر في بيان أصدرته وزارة الداخلية المصرية إن الانفجار الذي وصفه بالمحدود وقع خارج المعسكر في طريق صحراوي فرعي أثناء مرور إحدى سيارات القوة.
 
وأوضح البيان أن الانفجار أسفر عن إصابة شخصين هما أميركي وفيجي من القوة متعددة الجنسيات العاملة في مصر. وأضاف أن سيارة القوة انفجرت بعد أن مرت على لغم من بقايا الحروب السابقة قرب مطار الجورة. وقالت الداخلية المصرية إن البحث ما زال جاريا لمعرفة أسباب الانفجار.
 
يشار إلى أن القوة متعددة الجنسيات التي تضم أيضا مراقبين دوليين شكلت للإشراف على تطبيق البنود الأمنية في معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية.
 
ويعمل في القوة أفراد من 11 دولة هي الولايات المتحدة وفيجي وأستراليا وكولومبيا وكندا والمجر ونيوزلندا وأورغواي وفرنسا وإيطاليا والنرويج.
 
وحسب موقع القوة على شبكة الإنترنت, فإن المعسكر الشمالي بمنطقة الجورة يعتبر أكبر منشآت القوة في شبه جزيرة سيناء، ويضم مقر قيادتها والمطار، ويبعد 20 كيلومترا عن ساحل البحر المتوسط. وكانت مصر أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة