بغداد تشكر بوش لرفضه مشروعا لتعويض ضحايا صدام   
الخميس 1428/12/25 هـ - الموافق 3/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:17 (مكة المكرمة)، 19:17 (غرينتش)
بوش رفض المشروع بعد أن أدرك أنه سيشكل خطرا ماليا شديدا على العراق (رويترز-أرشيف)

وجهت الحكومة العراقية شكرها للرئيس الأميركي جورج بوش لاستخدامه حق النقض ضد مشروع قانون لميزانية الدفاع في الكونغرس، كان سيسمح لشركات وأشخاص بالحصول على تعويضات من الحكومة العراقية الحالية عن أعمال ارتكبها الرئيس الراحل صدام حسين.
 
وأعلن بوش قراره الاعتراض على هذا المشروع الأسبوع الماضي، بعد أن توصل إلى أن البند الذي يسمح برفع قضايا ضد العراق سيشكل خطرا ماليا شديدا على البلاد.
 
وقالت الحكومة العراقية في بيان إنها أعربت عن امتنانها وتقديرها لجهود الرئيس جورج بوش باستخدامه حق النقض ضد مشروع الكونغرس الذي كان سيلغي حصانة العراق.
 
وأوضحت أن التعرض لهذه القضايا كان سيجعل من الصعب على العراق أن يمول ميزانيته أو يدفع ثمن وارداته الغذائية وإعادة بناء قواته الأمنية بالأموال التي تتوفر له.
 
وكان مسؤولون عراقيون شكوا إلى البيت الأبيض من هذا البند وأقنعوا بوش في النهاية بالاعتراض على المشروع كله الذي تضمن من بين أشياء أخرى إجازة زيادة رواتب الجنود الأميركيين. وبعد أن أعلن بوش اعتراضه اعترض الديمقراطيون وقالوا إنه كان ينبغي للإدارة أن تثير اعتراضاتها في وقت مبكر.
 
وقال البيت الأبيض إنه أصبح أكثر إدراكا للمشكلة بعد أن أعرب مسؤولون عراقيون عن قلقهم، وإنه يأمل الآن أن تتم بسرعة إجازة صيغة أخرى من مشروع الميزانية دون أي بند يسمح برفع قضايا ضد العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة