بريطانيا تستبعد نقل قوات لها من البصرة لبغداد   
الاثنين 4/9/1425 هـ - الموافق 18/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:03 (مكة المكرمة)، 21:03 (غرينتش)
جنود بريطانيون يأخذون مواقعهم في البصرة جنوبي العراق (الفرنسية-أرشيف)
أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن أي قرار لم يتخذ بنقل بعض القوات البريطانية المنتشرة حاليا في البصرة بجنوب العراق إلى بغداد لإفساح المجال أمام الجيش الأميركي لتوسيع عملياته.
 
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع إن ما تردد حول هذا الأمر تخلله الكثير من التكهنات، لكنه أضاف أن وزارته تعيد النظر في مختلف العمليات في العراق، لا سيما مستوى القوات والمواقع والعمليات الفردية، بالتشاور مع الجانب الأميركي.
 
وتابع الناطق باسم وزارة الدفاع أنه لم يتم اتخاذ أي قرار في هذه المرحلة حول انتشار جديد أو نقل للقوات إلى منطقة أخرى. واستبعد نشر قوات بريطانية في الفلوجة.
 
وكانت الصحافة البريطانية أفادت بأن الولايات المتحدة طلبت من القوات البريطانية الانتشار في منطقة بجنوب بغداد لإفساح المجال أمام جنود أميركيين للقيام بعمليات أخرى.
 
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) وصحيفة الغارديان أن الجنود البريطانيين سيصبحون في هذه الحالة تحت قيادة أميركية.
 
ونقلت (BBC) عن مصادر عسكرية رفيعة المستوى أن إعادة الانتشار هذه ستشمل حوالي 650 جنديا وستستمر لعدة أسابيع.
 
يذكر أن القوات البريطانية متمركزة في مدينة البصرة جنوبي العراق، وإذا ما تمت هذه الخطوة فستكون المرة الأولى التي يعمل فيها جنود بريطانيون خارج هذه المنطقة الهادئة نسبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة