مسؤولون: الفساد وراء تكرار غرق العبارات ببنغلاديش   
الاثنين 1423/3/2 هـ - الموافق 13/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بعض ضحايا عبارتين غرقتا بعد اصطدامهما في بنغلاديش (أرشيف)
أكد مسؤولون بنغال أن الفساد وسوء التصميم وانعدام وسائل الأمان هي من أهم الأسباب التي تقف وراء تكرار كوارث غرق العبارات في بنغلاديش.

وقال رئيس هيئة النقل البحري في بنغلاديش محمد سبحان إن العبارة صلاح الدين- 2 التي غرقت في نهر ميجنا على بعد 170 كلم من العاصمة دكا مساء الثالث من مايو/ أيار الجاري كانت رديئة التصميم وغير متوازنة.

وأوضح أن العبارة كانت تعاني من مشاكل خطيرة في التوازن وذلك لأن سطحها العلوي كان أعرض من سطوحها السفلية، كما أنها كانت تستخدم محركا واحدا فقط، مشيرا إلى أن معظم العبارات تصنع محليا دون إشراف سليم ودون توفير معدات أمان كافية لها.

وأكد أن العديد من العبارات -رغم عدم صلاحيتها للخدمة- يسمح لها بالعمل بعد دفع رشى للمسؤولين الحكوميين.

وكان التحقيق الذي أجرته هيئة النقل البحري قد توصل إلى أن كارثة العبارة صلاح الدين- 2 وقعت بسبب إهمال القبطان وزيادة حمولة الركاب والرياح العاتية.

وأشارت أحدث حصيلة نشرتها وكالة بنغلاديش للأنباء إلى أن عدد الضحايا بلغ حوالي 500 قتيل مع العثور على جثث 369 ضحية ، في حين لا يزال مائة شخص في عداد المفقودين.

يشار إلى أن هذا الحادث يعد ثاني أسوأ كارثة في تاريخ بنغلاديش بعد مقتل نحو 600 شخص غرقا في حادث مماثل في نفس النهر عام 1986.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة