زعيم المعارضة في تايلند يفوز برئاسة الوزراء   
الاثنين 1429/12/17 هـ - الموافق 15/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)
رئيس الوزراء الجديد (يمين) يفوز على منافسه قائد الشرطة السابق (الأوروبية)

اختار البرلمان التايلندي اليوم الاثنين زعيم الحزب الديمقراطي المعارض أبهيسيت فيجاجيفا رئيسا جديدا للوزراء.
 
وفي الجلسة الاستثنائية التي عقدها البرلمان فاز فيجاجيفا (44 عاما) بأغلبية 234 صوتا مقابل 197 لمنافسه جنرال الشرطة السابق براتشا برومنوك الموالي لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.
 
يُذكر أن فيجاجيفا خريج جامعة أكسفورد ويُعد أصغر رئيس وزراء في تاريخ تايلند، وثالث رئيس وزراء يختاره النواب في أربعة أشهر.

وحاول أنصار الحكومة السابقة إعاقة الدخول أو الخروج من البرلمان عقب التصويت وسط مراقبة الشرطة التي لم تتدخل.
 
وكان رئيس الوزراء السابق أسومشاي وانغساوات قد اضطر لترك منصبه بسبب قرار المحكمة حظر حزبه وحزبين آخرين من ائتلافه على خلفية تهم تتعلق بتزوير الانتخابات الماضية، مع منع قادة هذه الأحزاب من العمل السياسي خمس سنوات.
 
وبعد يوم من ذلك القرار أنهى أنصار حزب تحالف الشعب من أجل الديمقراطية المناهض لشيناواترا احتلالهم للمطارين الرئيسين بالعاصمة بانكوك.

وكان شيناواترا الذي يعيش في المنفى منذ أن أطيح به بانقلاب عام 2006 قد دعا أول أمس لمصالحة وطنية، وحث الجيش على عدم التدخل في عملية التصويت البرلمانية.
 
ويتهم أنصار شيناواترا الجيش بأنه يشن "انقلابا صامتا" بادعائه أنه يحظى بتأييد ملكي ويدفع الأحزاب الصغيرة بالحكومة السابقة إلى تشكيل حكومة ائتلافية بزعامة الحزب الديمقراطي، وهي تهم ينفيها الجيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة