دراسات طبية تبشر بقرب اكتشاف علاج لألزهايمر   
الجمعة 26/9/1421 هـ - الموافق 22/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريغان مصاب بالزهايمر
اقتربت دراسات طبية من اكتشاف علاج جديد لمرض الزهايمر الذي يصيب أدمغة المرضى به بالخلل، بعد أن نجحت ثلاثة بحوث طبية في التوصل إلى تحديد جين جديد قد يكون له علاقة بالمرض.

ولم يعثر العلماء بعد على الجين نفسه إلا أنهم وجدوا منطقة على الكروموسوم العاشر يحتمل وجوده فيها.

ويعتقد الباحثون أن الجين يعمل بمعزل عن الجين الوحيد الذي يرمز إليه بالاسم (إيه.بي.أو.أي/4) المرتبط بالظهور المتأخر للمرض، والذي ربما يفسر عدم حمل نصف المصابين بالمرض لهذا الجين.

وقالت الدكتورة أليسون جوات أستاذة علم النفس والوراثة بجامعة واشنطن التي قادت إحدى الدراسات الثلاث "إن هناك شيئين عن هذا العامل الجديد يبدو أنهما في غاية الأهمية".

وأضافت "الأول أن العينات قيد الدراسة تظهر أن لهذا العامل الوراثي الجديد نفس القدر من التأثير على احتمال الإصابة بالمرض مثله في ذلك مثل الجين (إيه.بي.أو.أي/4)، والثاني هو أن تأثيره لا علاقة له بالجين الأخير وبالتالي فهو لا يتفاعل معه على الإطلاق".

ويصيب المرض أكثر من أربعة ملايين شخص في الولايات المتحدة بينهم الرئيس الأسبق رونالد ريغان وأكثر من 20 مليون شخص في أنحاء العالم.

وتبدأ الإصابة بالزهايمر بفقدان للذاكرة ويتطور حتى يبلغ الجنون في مرحلة الشيخوخة وقبيل الوفاة، ويفتقر لعلاج ناجع حتى الآن رغم أن عقاقيرا طبية قليلة يمكنها أن تبطئ من تفاقمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة