ألمانيا تغلق التحقيقات بقضية اختطاف داعية مصري   
الخميس 1/2/1429 هـ - الموافق 7/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
مصطفى حسن اتهم الاستخبارات الأميركية باختطافه من إيطاليا

أغلق الادعاء الألماني في مدينة تسفايبروكن التحقيقات في ملف اختطاف الإمام المصري أسامة مصطفى حسن المعروف باسم "أبو عمر المصري" في إيطاليا.
 
وذكرت سلطات الادعاء اليوم أن التحقيقات الواسعة لم تسفر عن أدلة لتحديد هوية الأشخاص الذين اصطحبوا الإمام المصري في الطائرة من مدينة ميلانو الإيطالية إلى قاعدة رامشتاين الأميركية في ألمانيا ومنها إلى القاهرة.
 
وأضافت السلطات أن التحقيقات لم تتمكن من تحديد أسماء أي شخصيات متورطة في القاعدة العسكرية الأميركية.
 
وكان أبو عمر المصري الذي كان إمام مسجد ميلانو قد اتهم أجهزة الاستخبارات الأميركية باختطافه من إيطاليا في فبراير/ شباط 2003 وترحيله إلى قاعدة رامشتاين في ألمانيا ثم تسليمه إلى مصر في أبريل/ نيسان 2004 حيث خضع للتحقيق.
 
وفجر اختطاف الإمام المصري فضيحة في إيطاليا دفعت الحكومة إلى عزل رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال نيكولو بولاري في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006.
 
وطلبت الحكومة الإيطالية من المحكمة العليا إلقاء تهم على 26 أميركيا -يعتقد أنهم عملاء لـ"سي آي أي" سوى واحد- تتعلق بخطف أبي عمر من شارع بمدينة ميلانو شمالي إيطاليا يوم 17 فبراير/ شباط 2003.
 
وكانت عملية الخطف هذه واحدة من الحالات التي درست في تقرير مجلس أوروبا الذي أعده عام 2006 النائب ديك مارتي حول الرحلات السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة