الغناء يحسن الحالة الصحية والنفسية   
الثلاثاء 1426/10/28 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)

كشفت دراسة حديثة أجريت في ألمانيا أن ممارسة الغناء يجب ألا تقتصر على المغنين والمطربين المحترفين، خاصة أن الكثيرين يتمتعون بهذه الموهبة.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة فرانكفورت على 31 مغنيا هاويا أن الغناء ينشط الأجسام المضادة ويحمي النظام التنفسي من العدوى.

وذكر باحثون أن اكتشاف المرء لجمال صوته والاستمتاع بغنائه ليس مجرد تجربة سطحية، بل إن الغناء يزيد من قدرة الفرد على التعبير ويؤدي إلى تحسن حالته الصحية والنفسية.

وقال رئيس فريق الباحثين جونتر كرويتز إن الغناء يشبه ممارسة التأمل أو السير من حيث تأثيره الإيجابي على الصحة.

وذكر فولفغانغ سيدنر من جامعة كلينيك شاريتي في برلين أن الغناء بانتظام يؤدي إلى تحسين التنفس وزيادة كمية الأوكسجين التي يحصل عليها الجسم وينشط الدورة الدموية ويجعل الجسم في حالة من "التوازن والنشاط".

ويقول كارل هاينز شميت -وهو رئيس فرقة كورال في مدينة أشافنبرغ بألمانيا ومؤلف العديد من الكتب عن الغناء- إن "البشر يتمتعون بكثير من المواهب الطبيعية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة