نيويورك تايمز لا توصي بأي مرشح جمهوري للكونغرس   
الثلاثاء 1427/10/16 هـ - الموافق 7/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
محتجون يرتدون أقنعة للرئيس جورج بوش ووزير دفاعه دونالد رمسفيلد (الفرنسية)
قالت صحيفة نيويورك تايمز -وهي من أعرق الصحف الأميركية وأكثرها تمتعا بالاحترام- إنها لن توصي بأي مرشح جمهوري في انتخابات الكونغرس الأميركي هذا العام، في سابقة فريدة من نوعها في تاريخ الصحيفة.
 
وانتقدت الصحيفة في مقال افتتاحي نشر الأحد الكونغرس في ظل قيادة الجمهوريين بشأن أمور تتراوح من خفض الضرائب إلى سياسة الطاقة، واتهمته بعدم محاسبة الرئيس جورج بوش على حرب العراق التي لا تحظى بتأييد شعبي.
 
وقالت الصحيفة في افتتاحيتها "هذه الانتخابات تتعلق بالفعل بجورج بوش وإصرار الأغلبية في الكونغرس على حمايته من تبعات أخطائه وأفعاله".
 
ووقعت خلافات بين إدارة بوش والصحيفة في الأعوام الأخيرة، خصوصا عندما كشفت نيويورك تايمز النقاب عن برنامج الإدارة الخاص بالتجسس الداخلي دون إذن قضائي.
 
وكتبت الصحيفة التي أسست في عام 1851 في افتتاحيتها إن صفحاتها في عددها يوم غد الثلاثاء -التي تحوي قائمة بالأشخاص الذين تؤيد انتخابهم- لن تدرج فيها "أي مرشح جمهوري للكونغرس، للمرة الأولى فيما تعيه الذاكرة".
 
وأضافت "بادئ ذي بدء كان أداء الأغلبية الجمهورية التي تدير مجلس النواب ومجلس الشيوخ في الغالب، بالغ السوء بشأن الأمور الأساسية خلال ولاية الرئيس بوش".
 
ومضت تقول إن "خفض الضرائب أهم من أي شيء آخر أدى إلى تخريب الميزانية وأصاب الطبقة الوسطى بالشلل وعرض الاقتصاد على المدى الطويل للخطر"، وأضافت أن إدارة بوش "رفضت التصدي لارتفاع حرارة الأرض، ولم تفعل شيئا يذكر بشأن اعتماد البلاد على النفط الأجنبي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة