رئيس الوزراء الياباني يزور الصين وكوريا الجنوبية   
الثلاثاء 1427/9/11 هـ - الموافق 3/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

رئيس الوزراء الياباني يحاول إصلاح ما أفسده سلفه من علاقات (رويترز)
قالت هيئة الإذاعة العامة (NHK) إن رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي سيزور الصين في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول وكوريا الجنوبية في التاسع منه، لعقد لقاءات قمة مع زعمائهما من أجل إصلاح العلاقات المتدهورة مع البلدين.

كما صرح مصدر حكومي ياباني أن رئيس الوزراء شينزو أبي سيلتقي الرئيس الصيني هو جينتاو في بكين، والرئيس الكوري الجنوبي روه مو-هيون في سول.

وقال أبي اليوم خلال اجتماع لمجلس المستشارين "سأقوم بتطبيع العلاقات مع الجارتين المهمتين (الصين وكوريا الجنوبية) من خلال إقامة حوار وتعاون عبر الجهود المتبادلة في كل الحقول".

وتشكل الرحلتان أول نشاط خارجي لأبي منذ انتخابه رئيسا للوزراء الأسبوع الماضي خلفا لجونيشيرو كويزومي الذي رفض زعماء بكين وسول الاجتماع معه بسبب زياراته لضريح ياسوكوني الذي يمجد قتلى الحرب العالمية الثانية ومن بينهم عدد من مجرمي الحرب من الدرجة الأولى.

وستكون القمة اليابانية الصينية المقبلة الأولى منذ أبريل/نيسان 2005، عندما اجتمع كويزومي مع الرئيس الصيني في جاكرتا، والأولى التي تعقد بأحد البلدين منذ زيارة كويزومي للصين في أكتوبر/تشرين الأول 2000.

وعقدت آخر قمة يابانية كورية جنوبية في أكتوبر 2005 في بوسان (كوريا الجنوبية) على هامش أعمال اجتماع لقادة آسيويين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة