الأردن يستمر في إغلاق معبر جابر الحدودي   
السبت 1436/6/15 هـ - الموافق 4/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)

أكد وزير الداخلية الأردني حسين المجالي أن معبر جابر الحدودي الإستراتيجي مع سوريا سيظل مغلقا, لحين استقرار الأوضاع في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن وزير الداخلية قوله, إن مركز حدود جابر سيبقى مغلقا لحين استقرار الوضع في مركز حدود نصيب السوري والمناطق التابعة له.

وأشارت الوكالة إلى إدخال شاحنات أردنية كانت عالقة بين جانبي الحدود الأردنية السورية.

وأوضحت أن أيا من السائقين المتواجدين في المنطقة لم يتعرض لأي أذى, باستثناء سائق باص سوري الجنسية أصيب في منطقة نصيب قبل يومين وأدخل إلى مستشفى المفرق الحكومي (70 كلم شمال عمان), ووافته المنية ظهر الجمعة.

المعارضة السورية
وأعلنت السلطات الأردنية الأربعاء إغلاق المعبر المعروف لديها باسم جابر "بشكل موقت", بعد سيطرة مجموعات من المعارضة السورية وجبهة النصرة على معبر نصيب الواقع في الجهة المقابلة في محافظة درعا (جنوبي سوريا), بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري.

وقدر مدير المنطقة الحرة الأردنية السورية خالد الرحاحلة الخسائر الإجمالية للمنطقة الحرة بأكثر من مائة مليون دولار, بعد نهب معظم مستودعاتها.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أكد الجمعة أن نحو ثلاثمائة سيارة (مدنية) وشاحنة محتجزة في المنطقة الحرة الفاصلة بين المعبرين، وتعرض معظمها بالإضافة إلى المستودعات الموجودة للسرقة والنهب.

ويربط معبران بين سوريا والأردن، الأول هو معبر الجمرك القديم الذي كان مخصصا لمرور الشاحنات قبل سيطرة جبهة النصرة وكتائب إسلامية عليه في أكتوبر/تشرين الأول 2013، والثاني هو معبر نصيب وهو المعبر الرسمي الوحيد وبات خاضعا منذ ليل الأربعاء لسيطرة النصرة وفصائل المعارضة.

ودأبت الشاحنات اللبنانية المحملة بمختلف أنواع السلع على المرور عبر هذا المعبر للوصول إلى الأردن ومنه إلى كافة دول الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة