أفغان يتظاهرون احتجاجا على تدنيس القرآن بغوانتانامو   
الثلاثاء 1426/4/1 هـ - الموافق 10/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
الولايات المتحدة تحتجز أكثر من 500 سجين في غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر نحو 2000 طالب أفغاني اليوم الثلاثاء وهم يهتفون "الموت لأميركا" بسبب تقرير عن امتهان محققين أميركيين في معسكر غوانتانامو الأميركي بكوبا لحرمة المصحف الشريف.
 
وحمل بعض المتظاهرين دمية للرئيس الأميركي جورج بوش أثناء مظاهرتهم.
 
وذكر أحد الشهود أن الطلاب المحتجين أغلقوا الطريق الرئيسي المؤدي إلى العاصمة الأفغانية كابل، ولكن لم تحدث أي مصادمات مع الشرطة التي كانت تراقب الأوضاع عن بعد.
 
وقال أحد الطلاب المحتجين في مدينة جلال آباد التي تبعد 130 كلم شرقي كابل "يجب أن يعتذر الأميركيون عن هذا.. يجب أن يحاكم من فعل ذلك ويجب أن تدين الحكومة الأفغانية ذلك".
 
وقالت مجلة نيوزويك في عدد حديث لها إن المحققين في انتهاكات وقعت بمعسكر غوانتانامو توصلوا إلى أن القائمين على استجواب المعتقلين "وضعوا نسخا من القرآن في دورات المياه"، وفي حالة واحدة على الأقل ألقوا بنسخة من القران في المرحاض.
 
ولم يستكمل بعد تحقيق عسكري أميركي رفيع المستوى في اتهامات حول انتهاكات بحق المعتقلين في غوانتانامو.
 
وتحتجز الولايات المتحدة أكثر من 500 سجين اعتقلوا في حربها على ما تسميه الإرهاب في قاعدتها البحرية بكوبا. والكثيرون من هؤلاء اعتقلوا في أفغانستان بعد إطاحة القوات التي قادتها واشنطن بحركة طالبان من السلطة أواخر عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة