محكمة مغربية تؤكد سجن ناشط حقوقي ستة أشهر   
السبت 4/11/1429 هـ - الموافق 1/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:51 (مكة المكرمة)، 5:51 (غرينتش)

الناشط الحقوقي المعتقل في السجون المغربية إبراهيم سبع الليل (الجزيرة-أرشيف)

أعلن مصدر قضائي مغربي أن محكمة مغربية أكدت الثلاثاء حكما بالسجن ستة أشهر كانت قد أصدرته المحكمة الابتدائية في 10 يوليو/تموز على ناشط في مجال حقوق الإنسان إثر المصادمات التي وقعت مطلع يونيو/حزيران في سيدي إيفني بجنوب المغرب.

وكانت المحكمة الابتدائية في الرباط قد أصدرت حكما بالسجن لمدة ستة أشهر على سبع الليل العضو في المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان، بتهمة نشر "أخبار كاذبة وتواطؤ".

يذكر أن سبع الليل قد اعتقل بعد عرضه تقريرا تمهيديا حول أعمال العنف التي شهدتها مدينة سيدي إيفني ووصفها بأنها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

من جانبه أشار محامي المعتقل علال بصراوي إلى أن "الغرفة الجنحية في محكمة سلا الاستئنافية (القريبة من الرباط) أكدت الثلاثاء الحكم الابتدائي الصادر بحق سبع الليل".

وأضاف أنه سيميز الحكم أمام محكمة التمييز، راجيا أن يصدر عفو ملكي عن موكله وعن شخصين معتقلين آخرين تربطهم صلات بأحداث سيدي إيفني.

ويحاكم أيضا في قضية موازية مع سبع الليل مدير مكتب الجزيرة في الرباط الزميل حسن الراشدي بتهمة نشر خبر زائف والمشاركة في ذلك على خلفية تلك الأحداث.

وكان بيان صدر عن 45 منظمة حقوقية مغربية قد طالب بأن "لا يدخل القضاء طرفا في قضية حساسة تتعلق بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة