اليابان قد توفر علاجات تجريبية لإيبولا   
الاثنين 1435/11/1 هـ - الموافق 25/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

أعلن كبير المتحدثين باسم حكومة اليابان أن بلاده يمكنها أن تقدم علاجات تجريبية وفق ظروف معينة
للمساهمة في علاج فيروس إيبولا، وذلك حتى قبل أن تقرر منظمة الصحة العالمية التقدم بطلب للحصول على العلاج.

وقال كبير أمناء الحكومة اليابانية يوشيهايد سوجا في مؤتمر صحفي إن اليابان ستتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وإنها مستعدة للمساهمة في مواجهة المرض على المستوى الدولي.

وقال سوجا "بلغني أن المتخصصين في مجال الطب يمكنهم التقدم بطلب للحصول على "تي705" في حالة الطوارئ حتى من قبل أن تتخذ منظمة الصحة العالمية قرارا وفي هذه الحالة سنستجيب وفقا لبعض المعايير".

و"تي705" هو رمز لعقار الإنفلونزا "فافيبيرافير"، وهو عقار في مرحلة التطوير، وتجري شركة "فوجيفيلم هولدنغز" اليابانية وشريكتها الأميركية "مدي فيكتور" محادثات مع إدارة الغذاء والدواء الأميركية لتوسيع نطاق استخدام العقار كعلاج لإيبولا.

وتسبب فيروس إيبولا في مقتل أكثر من 1400 شخص في غرب أفريقيا مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوارئ الصحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة