عفو عن خمسة نشطاء في الإمارات   
الثلاثاء 1433/1/4 هـ - الموافق 29/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)

العفو الذي أصدره الشيخ خليفة جاء بمناسبة احتفالات الإمارات باليوم الوطني (الأوروبية-أرشيف)
أصدر رئيس دولة الإمارات العربية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عفوا عن خمسة نشطاء، صدرت بحقهم عقوبات بالحبس تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام أمس الأول الأحد, على خلفية اتهامات بـ"الخروج عن نظام الحكم وإهانة رئيس الإمارات".

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن مسؤول في وزارة شؤون الرئاسة  مساء الاثنين أن "العفو تم ضمن  قرار صدر من رئيس الإمارات بالإفراج عن سجناء بمناسبة الاحتفالات باليوم الوطني الأربعين".

وكانت محكمة إماراتية قضت أمس الأول بحبس النشطاء الخمسة بتهمة "الخروج عن نظام الحكم وإهانة رئيس الإمارات", وأصدرت حكما على المتهم الرئيسي في القضية أحمد منصور (إماراتي) بالحبس ثلاثة أعوام، بينما قضت بحبس ناصر بن غيث وفهد سالم دلك وحسن علي الخميس (إماراتيون) وأحمد عبد الخالق (لا يحمل جنسية) بالحبس عامين.

وبدأت محاكمة المتهمين في 14 يونيو/حزيران الماضي، بتهم "الخروج على نظام الحكم، وإهانة رئيس الدولة ونائبه وولي عهد أبو ظبي، والدعوة إلى مقاطعة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي".

وقد نفى المتهمون في أكثر من جلسة التهم الموجهة إليهم، قبل أن يمتنعوا عن حضور آخر جلسات المحاكمة من محبسهم.

وكانت السلطات الإماراتية اعتقلت الناشطين الخمسة في أبريل/نيسان الماضي بعد أن وقعوا عريضة على الإنترنت تطالب بـ"تغييرات دستورية، وإجراء انتخابات حرة، وتوزيع عادل لثروة النفط".

يشار إلى أن مجموعة من الناشطين الإماراتيين قدمت التماسا إلى رئيس الإمارات في مارس/آذار، مطالبين بإجراء انتخابات مباشرة لأعضاء البرلمان وإعطائهم سلطة تشريعية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة