الأمم المتحدة تجهد لإنقاذ السلام المتعثر في كولومبيا   
السبت 1422/10/27 هـ - الموافق 12/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي كولومبي أثناء دورية حراسة خارج العاصمة بوغوتا (أرشيف)
تجري كبرى الجماعات اليسارية المسلحة في كولومبيا جولة ثانية من المحادثات اليوم مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة بهدف إنقاذ محادثات السلام المتعثرة التي جمدت بسبب خلافات بشأن المنطقة الآمنة التي منحتها الحكومة لليساريين جنوبي البلاد، في حين ينتظر الجيش الأوامر للزحف على تلك المنطقة.

وقد اختتم جيمس ليموين مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الخاص إلى كولومبيا الجولة الأولى من محادثاته مع المسؤولين في القوات الثورية المسلحة الكولومبية أمس الجمعة، ووصف الجانبان الاجتماعات التي استمرت خمس ساعات بأنها كانت إيجابية وبناءة.

واجتمع ليموين مع المسؤولين اليساريين في بلدة لوس بوزوس داخل المنطقة الآمنة المنزوعة السلاح جنوبي كولومبيا والتي كانت الحكومة قد منحتها للقوات الثورية المسلحة في نوفمبر/ تشرين الثاني 1998 كحافز لإجراء محادثات سلام.

وقال ليموين إنه سيكون على اتصال بالأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والحكومة الكولومبية والجولة الداعمة لعملية السلام في كولومبيا لتبادل الأفكار.

أندريس باسترانا
وكان الرئيس الكولومبي أندريس باسترانا منح القوات الثورية المسلحة مهلة حتى الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم بالتوقيت المحلي كي تقرر إما مواصلة محادثات السلام أو إعطائها مهلة 48 ساعة إضافية لإخلاء المنطقة المنزوعة السلاح.

يشار إلى أن محادثات السلام بين الحكومة والقوات المسلحة الثورية التي بدأت في يناير/كانون الثاني 1999 علقت الأربعاء الماضي عقب إصرار القوات الثورية على طلب إنهاء دوريات الطيران العسكري ونقاط التفتيش العسكرية حول المنطقة المنزوعة السلاح وهو الأمر الذي رفضه المسؤولون الكولومبيون.

وأعربت الدول المجاورة لكولومبيا عن قلقها البالغ من اندلاع أعمال عنف واسعة إذا فشلت جهود إنقاذ عملية السلام مما قد ينتج عنه تدفق لموجات اللاجئين إلى تلك الدول واحتمال تسرب الجماعات المقاتلة في كولومبيا إلى داخل تلك الدول.

وانتقد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في الأمم المتحدة الحكومة الكولومبية بسبب إصدارها إنذارا نهائيا للقوات الثورية وقال إنه "مستعد للذهاب إلى الجحيم لتفادي وقوع الحرب في كولومبيا".

في هذه الأثناء قال مسؤولون كولومبيون إن التحضيرات العسكرية مستمرة لتحرك الجيش الكولومبي إلى داخل المنطقة المنزوعة السلاح جنوبي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة