الاحتلال يجتاح يعبد ومخيم جنين والزهار يواصل جولته   
الأحد 17/3/1427 هـ - الموافق 16/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)

إسماعيل هنية يجتمع بالفصائل الفلسطينية ضمن مسعى للتعامل مع الأزمة المالية للسلطة (الفرنسية)

اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية يعبد ومخيم جنين الواقعين شمال الضفة الغربية في إطار ملاحقة ناشطين فلسطينيين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أربعة فلسطينيين أصيبوا بجروح خلال مواجهات بين قوات الاحتلال التي اجتاحت قرية يعبد جنوب مدينة جنين وشبان فلسطينيين هبوا للدفاع عن النشطاء الذين تلاحقهم هذه القوات.

وأفاد المراسل أيضا بأن قوات الاحتلال التي اجتاحت القرية في ساعات الفجر بعدد من الآليات التي انتشرت في الحي الغربي اعتقلت ثمانية شبان من القرية فيما احتل الجنود عددا من المنازل.

من ناحيته قال مصدر أمني فلسطيني إن قوات الاحتلال تحاصر ثلاثة منازل تعود لثلاثة نشطاء تطاردهم إسرائيل بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

كما قامت قوات الاحتلال باقتحام مخيم جنين لملاحقة نشطاء فلسطينيين واحتلت عددا من أسطح المنازل وحولتها إلى ثكنات للمراقبة للقوات الإسرائيلية.

وأضاف أن مواجهات اندلعت في المخيم دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

قوات الاحتلال تكمل الحصار الاقتصادي بإجراءاتها الأمنية ضد الفلسطينيين (الفرنسية)
اعتقالات وقصف
من جهة أخرى قال الجيش الإسرائيلي إنه اعتقل الليلة الماضية تسعة فلسطينيين يعتبرهم مطلوبين له في منطقة نابلس بالضفة الغربية.

وفي قطاع غزة قالت ناطقة باسم الجيش إن قوات الاحتلال استأنفت اليوم قصف مناطق فيه.

وأكدت الناطقة إطلاق قوات الاحتلال 400 قذيفة مدفعية منذ الجمعة وحتى اليوم على شمال قطاع غزة. مشيرة إلى إطلاق ستة صواريخ فلسطينية من قطاع غزة تجاه إسرائيل.

في تطور آخر أعلنت الشرطة الإسرائيلية السبت أنها منعت "تجمعا لحركة حماس" مقررا يوم غد الاثنين في ملعب لكرة القدم في ضاحية صور باهر بالقدس الشرقية.

جولة الزهار
وفي الإطار السياسي التقى زير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار مساء أمس السبت مع رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان.

وكان من المقرر أن يلتقي الزهار مع مسؤولين مصريين ولكن نظيره المصري أحمد أبو الغيط قال إن هذه اللقاءات أرجئت، وعزا الأمر إلى ضيق الوقت. ونفى الزهار من جانبه وجود أزمة مع مصر بسبب عدم استقبال أي من المسؤولين المصريين له. 

وأشار في مؤتمر صحفي عقب لقائه الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أمس السبت إلى احتمال لقائه بوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في طريق عودته من الجولة العربية التي يقوم بها حاليا.

ودعا الزهار -الذي يتوجه في أول جولة له بعد تعيينه وزيرا للخارجية إلى السعودية غدا ومن ثم الأردن- الدول العربية إلى الوفاء بوعودها بتقديم مساعدات مالية للفلسطينيين.

خالد مشعل أكد أن الحكومة الفلسطينية لن تعترف بإسرائيل(رويترز)
تأتي الجولة التي يقوم بها الزهار ضمن الجهود التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية لحشد الدعم العربي في أعقاب قرار المانحين الرئيسيين للحكومة الفلسطينية وقف مساعداتهم للسلطة الفلسطينية.

وفي سياق الموقف من المطالب الدولية من الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس بالاعتراف بإسرائيل كأهم شرط لإعادة المساعدات للسلطة الفلسطينية، أكد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أن الحكومة الفلسطينية لن تعترف بإسرائيل.

وقال مشعل في حديث للتلفزيون الإيراني أثناء مشاركته في مؤتمر لدعم القضية الفلسطينية في طهران إن "معاقبة أمة بكاملها لأنها قامت بخيار ديمقراطي أمر غير أخلاقي وغير إنساني, لكن الشعب الفلسطيني لن يستسلم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة