إيران تنشئ شبكة إنترنت داخلية   
الخميس 1433/11/5 هـ - الموافق 20/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
إيران تسعى لسيطرة أكبر على تدفق المعلومات عبر الإنترنت (الأوروبية-أرشيف)

كشفت تقارير إخبارية اليوم الخميس عن وجود ما يشير إلى أن الحكومة الإيرانية وضعت الأسس الفنية لشبكة إنترنت وطنية بعيدة عن الشبكة الدولية، بما يتيح سيطرة أكبر على تدفق المعلومات وتقييد النفوذ الغربي، وتوفير الحماية ضد الهجمات الإلكترونية.

وأوضحت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن فكرة إقامة شبكة وطنية تراود إيران منذ نحو عشر سنوات، إلا أن الأمر كانت تثار حوله شكوك نظرا للاستثمارات الهائلة والتأمين اللازمين.

لكن مسؤولين إيرانيين وخبراء أجانب أكدوا أن عملية تطوير الشبكة بدأت تسير بوتيرة أسرع في أعقاب الهجمات الإلكترونية التي استهدفت البرنامج النووي الإيراني.

وكان وزير الاتصالات والإعلام الإيراني قد كشف النقاب الشهر الماضي عن خطة لفصل الهيئات الحكومية والعسكرية عن الشبكة الدولية وتوصيلها بالشبكة الجديدة بنهاية سبتمبر/أيلول الجاري.

وأكد خبراء أمن أميركيون أنهم توصلوا ولأول مرة، إلى دليل على وجود هذه الشبكة وفق الخطط الإيرانية المعلنة.

وقال باحثون يعملون تحت مظلة مركز دراسات الاتصالات العالمية بجامعة بنسيلفانيا بالولايات المتحدة في تقرير سينشر في غضون أيام، إنهم وصلوا إلى إصدارات من مواقع الوزارات الحكومية والجامعات والشركات على الإنترنت. كما تبين لهم أنها تمتلك قدرة على الحماية من الاختراق.

وأشار التقرير إلى قيام شركة "هواوي" الصينية بتصنيع الجهاز الأساسي في الشبكة، وهو جهاز يتمتع بقدرة على المراقبة المعقدة لعمليات الدخول. وخلص التقرير الذي حصلت واشنطن بوست على نسخة منه إلى أن الشبكة متماسكة داخليا ويمكن الوصول إليها على نطاق واسع.

ورجحت الصحيفة أن تثير هذه النتائج قلق المدافعين عن حرية الإنترنت وإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما التي أنفقت عشرات الملايين من الدولارات لتصميم طريقة سهلة لاختراق شبكات الإنترنت في إيران وغيرها من الدول.

وليس من المتوقع أن تحل الشبكة الإيرانية محل الشبكة الدولية كليا، ولكن بالنسبة للمواطن الطبيعي في إيران ستكون بديلا جيدا.

واعتبرت الصحيفة أن امتلاك إيران شبكة إنترنت داخلية قوية يعطي الحكومة الإيرانية قدرة أكبر على إغلاق الشبكة في أوقات الاضطرابات الداخلية كالاحتجاجات التي خرجت عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة