البنتاغون يعين وولفويتز مسؤولا عن المحاكم العسكرية   
الجمعة 1424/4/28 هـ - الموافق 27/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بول وولفويتز(فرنسية)
كلفت وزارة الدفاع الأميركية الرجل الثاني في الوزارة بول وولفويتز تحديد الملفات التي يمكن أن تعرض على محاكم عسكرية خاصة مما يشكل خطوة إضافية على طريق إقامة هذه المحاكم الاستثنائية.

يأتي ذلك في الوقت الذي لم تتم فيه لحد الآن إحالة أي من 700 شخص تعتقلهم واشنطن بتهمة الإرهاب أمام هذه اللجان العسكرية الخاصة.

وتمهيدا للبت في ذلك ذكرت الوزارة أن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد كلف مساعده وولفويتز "سلطة" تعيين أعضاء اللجان العسكرية الخاصة وتحديد الاتهامات التي يمكن أن توجهها في القضايا التي تنظر فيها. وسيعود إلى الرئيس جورج بوش شخصيا تحديد المتهمين الذين سيحاكمون أمام هذه اللجان.

وتعتقل الولايات المتحدة حوالي 680 ممن تسميهم بـ"المقاتلين الخارجين عن القانون" الذين أسروا في أفغانستان، في قاعدة غوانتانامو في كوبا. وقد اتخذ مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية في الأسابيع الأخيرة عددا من الإجراءات التي توحي بأن إدارة بوش تقترب من قرار عن تنظيم محاكمات في هذا الشأن.

وقد تم تعيين مدع عام ومحامي دفاع الشهر الماضي بينما بدأ مكتب للجان العسكرية بدراسة ملفات بعض المعتقلين.

من جهة أخرى، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن أحد المباني في قاعدة غوانتانامو تم إعداده وتحويله إلى محكمة تمهيدا لهذه المحاكمات.

هذا وصرح ناشطون في الدفاع عن حقوق الإنسان بأن الإجراءات التي وضعتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لإجراء محاكمات عسكرية لمعتقلي غوانتانامو وآخرين تتهمهم الولايات المتحدة بالإرهاب في القاعدة البحرية الأميركية بكوبا تجردهم من كثير من حقوقهم الإنسانية ولا توفر لهم محاكمات عادلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة