IBM وجامعة ستانفورد تنتجان شرائح ذاكرة مغناطيسية   
الثلاثاء 1425/3/8 هـ - الموافق 27/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة IBM وجامعة ستانفورد الأميركية عن بداية التعاون المشترك في أبحاث الـ "Spintronics، وهو المجال الذي قد يتيح الفرصة لتصميم أجهزة إلكترونية ذات سعة تخزينية أكبر وأكثر ترشيدا للطاقة. وستبدأ الإلكترونيات عملها -وفقا لهذه التقنية- فور توصيلها بمصدر للطاقة.

والـ "Spintronics" هو أحد فروع فيزياء المادة على مستوى النانو (وهو جزء من مليار جزء من المتر) ويعنى بالتحكم في الخصائص المغناطيسية للإلكترونات بغرض تخزين أو معالجة البيانات.

ويحدث ذلك عبر التحكم الدقيق في المجالات المغناطيسية المنبعثة حول أغشية أو شرائح رقيقة. وبما أن المجالات المغناطيسية تصنع مقاومة كهربية تتفاوت صعودا وهبوطا، فإننا نستطيع تخصيص المقاومة الكهربية العالية لتعبر مثلا عن "الصفر"، والمقاومة المنخفضة لتعبر عن رقم "واحد" حيث أن الصفر والواحد هما الأبجديان الرقميان.

فإذا استطعنا التحكم في المجالات المغناطيسية وترجمنا المستويات المتباينة للمقاومة الكهربية عند عدة نقاط على الغشاء الرقيق فإننا نحصل بذلك على البيانات الرقمية المطلوبة، بينما ترتكز الإلكترونيات الحالية على "الترانزيستور" أو "الشرائح الرقيقة" التي تعتمد بالأساس على الشحنات الكهربية في تخزين ونقل البيانات.

يذكر أن IBM استعملت هذا المجال الجديد من الفيزياء التطبيقية منذ عام 1997 في إنتاج رؤوس الأقراص الصلبة.

أما التوظيف الجديد لهذا المجال الذي تسعى إليه الشركة من خلال تعاونها مع ستانفورد، فهو شرائح الذاكرة المؤقتة (RAM) التي تعتمد الآن على تقنية "فلاش" المنتشرة. ويتزايد الطلب عليها لكونها تدخل في صنع الهواتف الجوالة والكاميرات الرقمية وغيرها من الأجهزة، مما دفع شركات إنتاج الإلكترونيات إلى البحث عن بدائل، خاصة مع تعذر تطوير تقنية "فلاش" إلى الأفضل. وستستعمل IBM تقنية "الذاكرة المغناطيسية المؤقتة" في الشرائح الجديدة.

وقد عبرت الشركات عن ترحيبها بالتقنية الجديدة، خاصة إذا نجحت IBM في إنتاج هذه الشرائح بكميات هائلة وأسعار رخيصة، وضغط حجم هذه الشرائح بما يكفي لدمجها في الإلكترونيات الصغيرة كالهواتف الجوالة والكاميرات الرقمية، والقدرة على التحكم فعلا في المجالات المغناطيسية، وهو الأمر الذي شكك فيه البعض، وإلا حدث تشوش وخلط للبيانات الرقمية المخزنة.

وقد تم تأسيس مركز لعلوم وتطبيقات الـ"Spintronics"، ويتبع دائرة الأبحاث الرئيسية لشركة IBM في كاليفورنيا بالقرب من جامعة ستانفورد. وسيحصل على تمويل إضافي من كل من وكالة مشروعات أبحاث الدفاع المتقدمة (داربا) التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، ومن وزارة الطاقة الأميركية والمؤسسة الوطنية الأميركية للعلوم.
____________________
المحرر العلمي- الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة