الاصابة تحرم باجيو من المشاركة في كأس العالم   
الثلاثاء 1422/11/23 هـ - الموافق 5/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيفتقد جمهور كأس العالم رؤية روبرتو باجيو

خضع نجم خط وسط نادي بريشيا والدولي السابق روبرتو باجيو إلى عملية جراحية في ركبته اليسرى ستبعده حتى نهاية الموسم ولن يتمكن بالتالي من المشاركة في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان إذا رغب المدرب جيوفاني تراباتوني في ضمه.

وكان باجيو يأمل في العودة إلى صفوف المنتخب والمشاركة في نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة بعد أن قاد منتخب بلاده إلى المباراة النهائية في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 قبل أن يخسر أمام البرازيل, خاصة أنه قدم مستويات جيدة في بداية الموسم الحالي مع فريقه دفعت تراباتوني إلى الإعلان أنه يتابع باجيو وأن هناك احتمالا لضمه إلى التشكيلة.

ورفض نادي بريشيا في بيان له تحديد مهلة لغياب باجيو عن الملاعب, لكن الموسم في إيطاليا ينتهي في 5 مايو/ أيار المقبل وسبق أن أعلن تراباتوني أنه لن يختار أي لاعب لا يكون جاهزا من الناحية البدنية.

وحاول تراباتوني عدم التطرق إلى موضوع مشاركة باجيو في كأس العالم بعد العملية الجراحية وقال "إني حزين من أجله لكن انسوا الآن موضوع كأس العالم, فعندما نتحدث عن إصابة خطيرة كهذه فإن اليابان (حيث تقام كأس العالم مع كوريا الجنوبية) لن تكون مهمة أكثر". وكان باجيو تألق بشكل لافت في صفوف يوفنتوس وهو سجل أغلى صفقة في العالم لدى انتقاله إليه قادما من فيورنتينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة