اتهام أردني بالعمل للقاعدة بتجنيد عناصر للقتال بالعراق   
الخميس 1428/5/22 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)

القضاء الأردني يحاكم مواطنا بتهم التعامل مع القاعدة لدعم المقاتلين بالعراق (الجزيرة-أرشيف)
وجهت محكمة أمن الدولة في الأردن الاتهام لمواطن أردني بالعمل لصالح تنظيم القاعدة من أجل تجنيد عناصر في المملكة لإرسالهم للقتال في العراق.

وأوضح مصدر قضائي أردني أن مدعي المحكمة وجه الاتهام للموقوف عوني المنسي (32 عاما) ولسليمان الأنجادي (32 عاما) الذي قتل خلال مداهمة الأمن منزلا في منطقة المطلع في محافظة إربد (89 كلم شمال عمان).

ووجهت المحكمة للمنسي والأنجادي ثلاث تهم هي "حيازة سلاح أتوماتيكي (رشاش كلاشينكوف) بدون ترخيص قانوني والشروع بالقتل العمد وحيازة سلاح ناري (مسدس) بدون ترخيص قانوني".

وأشار المصدر القضائي المذكور إلى أن النائب العام قرر إسقاط حق الدعوة العام عن الأنجادي بسبب مقتله، في حين يواجه المنسي عقوبة الإعدام في حال إدانته بالتهم الموجهة له.

ووفقا للائحة الاتهام فإن المنسي كلف العام الماضي من قبل أحد عناصر تنظيم القاعدة في سوريا بالعمل على تجنيد عناصر في الأردن تمهيدا لإرسالهم إلى سوريا ومنها إلى لبنان لتدريبهم على الأسلحة وإلحاقهم بالمقاتلين في العراق.

وحسب لائحة الاتهام فإن المنسي تمكن من إرسال عناصر إلى سوريا وتعرف على الأنجادي الذي كان مطلوبا للقضاء الأردني ووفر له الملجأ للتواري عن أنظار رجال الأمن.

وفي التاسع من يناير/كانون الثاني الماضي توجه رجال الأمن لتفتيش المنزل الذي تحصن فيه الأنجادي والمنسي اللذان بادرا فور مشاهدتهما رجال الأمن بإطلاق النار.

واشتبك الاثنان مع رجال الأمن ثلاث ساعات أصيب خلالها سبعة من رجال الأمن بإصابات بالغة، كما أصيب الأنجادي خلال تبادل إطلاق النار ما أدى إلى وفاته فيما ألقي القبض على المنسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة