ألمانيا تدعو لحل عاجل للاستيطان   
الجمعة 1430/9/1 هـ - الموافق 21/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
 ميركل اعتبرت أن مواصلة بناء المستوطنات تمثل انتحارا سياسيا لإسرائيل (رويترز-أرشيف)

أكدت الحكومة الألمانية أن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية من أجل التحرك نحو سلام الشرق الأوسط. يأتي ذلك قبل زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى برلين الأسبوع المقبل .
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية أندرياس باشكي الجمعة "إننا وشركاؤنا الأميركيون نرى من الواضح جدا أن مسألة المستوطنات تعتبر واحدة من أكبر العراقيل التي تعترض حل الدولتين".

 وأضاف أنه لا بد من إحراز تقدم عاجل بشأن المستوطنات لدفع مسيرة السلام في الشرق الأوسط.
 
وفي رده حول تصريحات وزير إسرائيلي بداية الأسبوع الجاري ذكر فيها أن العطاءات قد صدرت فعلا للمشاريع السكنية الجديدة بالمستوطنات, أكد باشكي أن "هناك مؤشرات تفيد بأن إسرائيل تفكر بشكل جدي في سياستها" لكنه أضاف بأنه ليس هناك أي تحرك حاسم بشأن مسألة المستوطنات بعد.
 
ومن المقرر أن يجري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخميس المقبل خلال المحطة الثانية من جولته الأوروبية التي تبدأ بلندن.
 
وكانت ميركل قد قالت الشهر الماضي إنه يجب أن يوضع حد لبناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية, مشيرة إلى أن مواصلة البناء تمثل "انتحارا سياسيا لإسرائيل".
 
ورفض نتنياهو في وقت سابق دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتجميد كامل لبناء المستوطنات بالضفة والقدس الشرقية، وهو ما جعل العلاقات الإسرائيلية الأميركية تمر بأكبر حالة توتر منذ عقد من الزمان وفق رأي بعض المحللين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة