الكرواتي ليوبيسيتش يحتفظ ببطولة فيينا للتنس   
الاثنين 1427/9/24 هـ - الموافق 16/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
ليوبيسيتش يحمل كأس البطولة وعلى يساره وصيفه غونزاليس (الأوروبية)

ضرب نجم التنس الكرواتي إيفان ليوبيسيتش أكثر من عصفور بحجر واحد عندما فاز بلقب بطولة فيينا الدولية التي اختتمت الأحد بالعاصمة النمساوية، وبلغ مجموع جوائزها 565 ألف يورو.
 
فبتغلبه على التشيلي فرناندو غونزاليس بالمباراة النهائية، احتفظ ليوبيسيتش باللقب الذي أحرزه الموسم الماضي، وفاز بالتالي بالجائزة المالية للبطولة. كما أضاف لخزائنه اللقب الثالث هذا الموسم بعد تتويجه بدورتي مدراس الهندية وزغرب الكرواتية، واللقب السادس بمسيرته الاحترافية التي بدأت عام 1998.
وحقق ليوبيسيتش هدفا مهما آخر حيث اقترب بشكل كبير من ضمان المشاركة ببطولة الأساتذة التي تقام نهاية العام بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين في العالم، حيث يحتل حاليا المركز الثالث بالتصنيف العالمي خلف السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال.
 
ونجح اللاعب الكرواتي المصنف أول في إخماد المقاومة التي أبداها غونزاليس المصنف خامسا، خاصة في أواخر اللقاء وفاز عليه بثلاث مجموعات متتالية انتهت أشواطها 6-3 و6-4 و7-5.
 
وشهدت المباراة إنجازا آخر لليوبيسيتش على صعيد المهارات الفردية للاعبي التنس، حيث لم يخسر إرساله طوال البطولة ولو مرة واحدة أي أنه لم يفقد إرساله بعشر مباريات متتالية خاضها في فيينا، ولم يحقق هذه النتيجة العام الحالي سوى الأسترالي مارك فيليبوسيس في دورة نيوبورت التي جرت في يوليو/ تموز الماضي.
 
في المقابل، فشل غونزاليس في مواصلة انتصاراته حتى النهاية. علما بأنه أطاح بعدة نجوم في طريقه للنهائي كان آخرهم الأميركي أندي روديك المصنف ثالثا بالدور نصف النهائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة