النظام يتقدم بريف دمشق ويقصف حمص وحماة ودرعا   
السبت 1437/8/15 هـ - الموافق 21/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات النظام السوري سيطرت على بلدتي زبدين ودير العصافير في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وفي ريف حمص (وسط البلاد) قصفت طائرات النظام مناطق وبلدات أدت لإصابات في صفوف المدنيين وتدمير مبان.

أما بريف حماة (وسط البلاد) فذكرت وكالة سانا الحكومية أن قوات النظام استعادت السيطرة على محطة الزارة لتوليد الكهرباء.

وتأتي السيطرة على البلدتين بريف دمشق بعد معارك استخدمت فيها قوات النظام بشكل مكثف المدفعية والصواريخ.

وأضافت مصادر للجزيرة أن قوات النظام تحاول التقدم باتجاه بلدة بالا بالتزامن مع قصف مكثف على مناطق عدة في الغوطة الشرقية.   

وفي ريف حمص أفاد مراسل الجزيرة بأن عدة مدنيين أصيبوا بجروح في إثر غارات لطائرات النظام استهدفت مناطق وبلدات بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة، مما أسفر أيضا عن دمار لحق بمنازل المدنيين. 

وذكرت وكالة سانا أن طائرات النظام دمرت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط حقل شاعر وأم التبابير بريف حمص الشرقي.

كما ذكرت الوكالة أن قوات النظام فكت الحصار عن محطة الزارة لتوليد الكهرباء في محيط بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي، وأنها سيطرت على جميع المواقع والنقاط في محيطها، وذلك بعد معارك مع المعارضة المسلحة التي انسحبت إلى بلدة حربنفسه بالمنطقة.

وأضافت الوكالة أن قوات النظام قتلت نحو مئة عنصر من المعارضة المسلحة، ودمرت لها عشر عربات مزودة بأسلحة رشاشة.

وفي سياق متصل، ذكرت سانا أن قوات النظام أحبطت هجوما لقوات المعارضة المسلحة على محور معان وتل بزام في ريف حماة الشمالي، وقتلت نحو 25 من عناصرها.

أما في شمال غرب البلاد فقد تمكنت المعارضة من السيطرة على النقاط التي تقدمت فيها قوات النظام أول أمس الخميس بجبل التركمان في اللاذقية بعد اشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من صفوف النظام.

وفي جنوب البلاد، أفاد مراسل الجزيرة بأن عدة مدنيين أصيبوا بجروح جراء غارات لطيران النظام على صيدا وسحم الجولان في ريف درعا.

وفي سياق آخر، تجددت المعارك بين قوات المعارضة المسلحة وفصائل متهمة بولائها لتنظيم الدولة في ريف درعا الغربي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة