كاتب: الانتخابات نتاج ثورة مصر   
السبت 1433/2/6 هـ - الموافق 31/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)
تجمع احتجاجي في الإسكندرية يندد بالحكم العسكري

قال الكاتب الأميركي جون ألترمان إن نتاج الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك يتمثل في الانتخابات التي تجرى في كل أنحاء البلاد، وإن الجيش المصري قام بحراستها، ولكنها لم تحظ بالتغطية المناسبة من جانب وسائل الإعلام.

وأضاف ألترمان -وهو مدير برنامج الشرق الأوسط في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية- أن الثورة الشعبية المصرية الحقيقية تجري الآن، وتتمثل في الانتخابات التي تجرى بحرية في أرجاء البلاد تحت حراسة ورعاية من الجيش المصري.

وقال الكاتب -في مقال نشرته له صحيفة نيويورك تايمز- إن عمليات الاحتجاج الأخيرة في ميدان التحرير بالقاهرة ورد العسكر والأمن المصري عليها بطريقة عنيفة قد لفتت انتباه العالم، ولكن العالم لم ينتبه كثيرا للانتخابات التي تشهدها البلاد بحرية لأول مرة منذ سقوط النظام.

وبينما أشار الكاتب إلى أن المحتجين في ميدان التحرير لا يمثلون سوى نسبة صغيرة من الشعب المصري، قال إن الحدث الأبرز يتمثل في الانتخابات التي خرج من أجلها ملايين المصريين للإدلاء بأصواتهم بحرية والتي تستمر إلى يناير/كانون الثاني من العام 2012.

مع احتمال صعود الإسلاميين لتولي زمام الأمور في مصر ما بعد مبارك، فإن المصالح الأميركية تتطلب توازنا بين سلطات الجيش وسلطات السياسيين الجدد
توازن السلطات
وبالرغم من احتمال صعود الإسلاميين لتولي زمام الأمور في مصر ما بعد مبارك -
كما يقول الكاتب- فإن المصالح الأميركية تتطلب التوازن بين السلطات العسكرية في البلاد وسلطات السياسيين من المصريين الجدد.

وفي حين أشار الكاتب إلى ما وصفه بالدور الفاعل الذي لعبه المجلس العسكري الأعلى في مصر في إجراء وحراسة الانتخابات المصرية الراهنة، قال إن الأميركيين لا يريدون لسلطة الجيش ولا لسلطة السياسيين أن تتغلب أي منهما على الأخرى.


واختتم بالقول إن الأميركيين يتطلعون لأن تحظى نتائج الانتخابات التي تشهدها مصر بالتغطية الإعلامية التي تليق بمستوى الأحداث، وأعرب عن أمله في أن تشبه التغطية الإعلامية للانتخابات في مراحلها الأخيرة ما حظيت به الثورة التي اندلعت في الشتاء الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة