متمردو الطوارق يفرجون عن رهائن فرنسيين ونيجيري   
الخميس 1429/6/23 هـ - الموافق 26/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

أفرج متمردو الطوارق شمال النيجر عن خمسة رهائن، أحدهم نيجيري والأربعة الآخرون فرنسيون يعملون مع مجموعة أريفا الفرنسية للطاقة النووية.

وقالت مجموعة أريفا في بيان أصدرته الأربعاء إن مستخدميها الأربعة سلموا إلى الصليب الأحمر في شمال النيجر، مضيفة أنهم بحالة جيدة، ومن المقرر إعادتهم إلى فرنسا "في وقت قريب جدا".

وبدورها أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف أنه تم الإفراج عن الرهائن الفرنسيين الأربعة الذين خطفهم متمردو "حركة النيجر للعدالة" الأحد الماضي، وعن رهينة نيجيري خطف قبلهم.

وقال خوان كوديركوي من المكتب الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في السنغال لوكالة رويترز إنه سيتم تسليم الرهائن إلى السلطات النيجرية الخميس "إذا سار كل شيء على ما يرام".

وكان متمردو حركة العدالة قد أعلنوا الأحد اختطاف الرهائن الفرنسيين، مؤكدين أن الهدف من ذلك هو إثبات عدم فعالية الضمانات التي قدمتها حكومة النيجر بالحفاظ على أمن المستثمرين الأجانب في المنطقة.

وقالت الحركة الثلاثاء إن مروحيات تابعة للجيش النيجري حاولت قصف معاقل المتمردين "لتعريض حياة الرهائن للخطر وتشويه سمعة الحركة".

ويطالب المتمردون الطوارق بحكم ذاتي موسع لشمال النيجر وإشراكهم في استثمار ثروات المنطقة الغنية بمعدن اليورانيوم، بينما تعدهم الحكومة النيجرية مهربي أسلحة ومخدرات وقطاع طرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة