لماذا يتهم سواريز بأنه مريض عقلي؟   
السبت 1437/7/3 هـ - الموافق 9/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)
شن دانييل فونسيكا وكيل أعمال مهاجم برشلونة الإسباني السابق النجم الأوروغوياني لويس سواريز هجوما شخصيا شرسا على الأخير، ووصفه بالكاذب، والطفل الذي يعاني من مشاكل عقلية ونفسية.

هجوم فونسيكا -مواطن سواريز ولاعب المنتخب السابق الذي لعب مع عدة فرق أوروبية بينها يوفنتوس- جاء بعد تصريح تلفزيوني لسواريز قال فيه إن فونسيكا مدين له بنحو 20% من صفقة انتقاله لنادي غرونينغن الهولندي في 2006، قادماً من نادي ناسيونال الأوروغوياني، التي بلغت نحو ثمانمئة ألف يورو، وهي صفقة نقلت سواريز لأوروبا وعرفت العالم على هذا النجم.

وتابع فونسيكا -خلال حديثه لراديو "1010" الأوروغواياني- أن الجميع يعلم أن سواريز مريض نفسي، فهو يزور طبيبا نفسيا ولكنه لا يتحسن، وعليه أن يغير الطبيب أو يذهب لطبيب للأمراض العقلية، وأضاف "سواريز الطفل لا يزال يعد على أصابعه، ولا يعرف كيف يجمع الأرقام".

فونسيكا (يمين) بقميص يوفنتوس في 1998 (الأوروبية)

أمور شخصية
وتحدث فونسيكا -الذي اعتزل كرة القدم في 2003- عن أمور شخصية لها علاقة بسواريز الذي وصفه "بالوغد"، وروى قصة جاء فيها "أن ثلاثة أصدقاء لي من منتخب الناشئين اتصلوا بي في أحد الأيام، وقالوا لي إن هناك أمورا غريبة تحدث من سواريز، وكان علي أن أوجه بعض الكلمات غير المريحة لهذا الصبي، ولكنني لن أفصح عن هذه الكلمات حتى آخر دقيقة في حياتي".

وكان سواريز يمدح فونسيكا في المقابلة ذاتها قبل الحديث عن الصفقة، وقال إنه ممتن جدا لفونسيكا لمساعدته في بدايات مسيرته الكروية.

وتابع أنه عندما كان سواريز في سن الـ15 دفع فونسيكا تكاليف رحلته الأولى لإسبانيا، وكان يساعده ويساعد أهله شهريا بالأموال، وكان يعطيه أحذية رياضية ويعامله بطريقة جيدة.

وغادر سواريز (29 سنة) نادي غرونيغن عام 2007، نحو أجاكس أمستردام الهولندي، وانضم إلى ليفربول في صيف 2011، حيث لمع نجمه في سماء الكرة الأوروبية قبل أن يرحل لبرشلونة الإسباني في يوليو/تموز 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة