إصابة أكثر من خمسمائة أميركي بالسالمونيلا   
السبت 1429/6/17 هـ - الموافق 21/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)

 
أعلن مسؤولون أمس أن مفتشين أميركيين عن سلامة الأغذية سيتوجهون إلى فلوريدا والمكسيك مطلع الأسبوع لفحص مزارع الطماطم ومراكز توزيعها، أملا في تحديد مصدر تفشي واسع النطاق لبكتريا السالمونيلا، والذي أدى إلى إصابة أكثر من 550 شخصا.

وقالت المراكز الأميركية للمراقبة والوقاية من الأمراض إن 552 شخصا على الأقل في 32 ولاية ومنطقة كولومبيا أصيبوا بالمرض في تفش مرتبط بأنواع معينة من الطماطم.

وتعد هذه الأرقام زيادة كبيرة بالنسبة إلى الأرقام التي أعلنتها المراكز الأميركية الأربعاء بإصابة أكثر من 350 في ثلاثين ولاية، كما أكد مسؤولون أن هذا ربما يكون أكبر تفش في الولايات المتحدة لإصابات بالسالمونيلا من الطماطم.

وذكر مدير إدارة سلامة الأغذية في إدارة الأغذية والأدوية الأميركية ديفد إشيسون للصحفيين أن المفتشين يعتقدون أن الأعداد قد تزيد، نظرا لاحتمال استمرار التفشي.

وأعلن مسؤولون في المراكز أن حوالي 53 شخصا يخضعون لعلاج في المستشفيات، ولم يعلن أن تفشي المرض تسبب بحالات وفاة، بالرغم من وفاة رجل مسن يعاني من السرطان أصيب بالسالمونيلا وقت وفاته، وقال مسؤولون إن الإصابة ربما تكون لعبت دورا في وفاته.

وأشارت المراكز الأميركية إلى أنه جرى الإعلان عن مجموعة جديدة من حالات الإصابة في تكساس، حيث رصدت 265 حالة هناك، ولم تعلن عن حالات في المكسيك.

وأوضحت إدارة الأغذية والأدوية أن من أعراض السالمونيلا الحمى والإسهال والغثيان والقيء وآلام البطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة