اتهامات مغربية للسفارة الأميركية والعراقية بمنع أربعينية صدام   
الأربعاء 1428/1/27 هـ - الموافق 14/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:54 (مكة المكرمة)، 8:54 (غرينتش)

أبواب مسرح محمد الخامس أغلقت فجأة أمام منظمي أربعينية صدام حسين (الجزيرة نت)

الحسن السرات-الرباط

اتهمت منظمات ومؤسسات مغربية السفارة الأميركية والعراقية في الرباط بمنع إقامة أربعينية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين التي كانت مقررة أمس الثلاثاء، بعد تفاجئها بإغلاق باب مسرح محمد الخامس حيث كان مقررا الاحتفال بالأربعينية دون تفسير كتابي أو شفوي.

واعتبر السكرتير العام لمجموعة العمل الوطني لمساندة الشعبين الفلسطيني والعراقي خالد السفياني أن السفارتين الأميركية والعراقية وراء منع الأربعينية التي أعلن عنها منذ الخامس من الشهر الجاري بمشاركة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، واتحاد كتاب المغرب، والائتلاف المغربي للثقافة والفنون.

المنع أميركي
وقال السفياني للجزيرة نت إنه لم يبلغ بأي تفسير مكتوب أو شفوي لمنع الأربعينية، مشيرا إلى أنه جاء إثر صدور منشور "ممن يظنون أنفسهم أنهم سفراء العراقيين بالمغرب فيه تهديد مبطن للهيئات المغربية التي أعدت للأربعينية".

ولم يتردد في اتهام السفارة الأميركية بالوقوف وراء المنع قائلا "لقد سبق لنا أن نجحنا في منع السفير الأميركي من المحاضرة في جامعة سطات القريبة من الدار البيضاء، وهو الآن يرد لنا الصاع بمنع أربعينية صدام حسين رحمه الله".

المنشور الذي أشار إليه خالد السفياني وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه، صدر عن الدائرة الصحفية بسفارة جمهورية العراق بالرباط، وكتب بلغة ركيكة جدا لا احترام فيها لقواعد اللغة العربية مما يشير إلى احتمال وقوف جهة لا تتقن اللغة العربية وراءه.

ووصف المنشور أربعينية صدام بأنه "مغالطة فريدة" وأن الرئيس العراقي الراحل "حظي بكافة حقوقه التي ضمنها الدستور بمحاكمة وطنية عادلة"، وأن مثل هذه التجمعات تسيء إلى "مشاعر العراقيين بمختلف أطيافهم ومكوناتهم وتؤجج نار الفتنة المذهبية والعرقية وتصادر خيارهم الديمقراطي المتمثل بحكومتهم الوطنية المنتخبة".

وتحولت الأربعينية الممنوعة إلى وقفة احتجاجية صاخبة رددت فيها شعارات تندد بالمنع، وتهاجم الاحتلال الأميركي والسياسة الأميركية وسفارة واشنطن بالرباط.

من جهته اعتبر السكرتير العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عبد الحميد أمين أن "هذا المنع جبان، وأنه أميركي وليس مغربيا لأن الهيئات الست سبق لها أن نادت بمقاطعة كافة أنشطة السفارة الأميركية".

دعم عائلات الصحافيين
رئيس النقابة المغربية للصحافة الوطنية يونس مجاهد ذكر للجزيرة نت أنه كان مقررا إعلان أشكال من التضامن مع الشعب العراقي من بينها إحداث صندوق خاص بدعم عائلات الصحافيين العراقيين الذين قتلوا في العراق لكن تم تأجيله الآن إلى المؤتمر الدولي المقبل للفدرالية الدولية للصحافيين.

كما كان مقررا أن تتضمن الأربعينية، إلى جانب كلمة الهيئات الست، كلمة لعراقية سبق أن اعتقلت في سجن أبو غريب السيئ الصيت وكلمة ثالثة للجالية العراقية المقيمة بالمغرب، فضلا عن مشاركة فنانين مغاربة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة