مشروع لتوسيع برج إيفل   
الخميس 1422/5/27 هـ - الموافق 16/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بعد حوالي 112 عاما من إنشائه ليصبح أشهر معلم سياحي في العاصمة الفرنسية باريس، تدرس الشركة التي تدير حاليا برج إيفل توسعته ليمتد على شكل أنفاق تحت الأرض. وقد أعدت الشركة بالفعل مشروعا متكاملا لهذه التوسعة تصل تكلفته حوالي 70 مليون دولار أميركي.

وأعلن مسؤولو الشركة الفرنسية أن المسح الهندسي لقواعد البرج الحديدية أظهرت إمكانية بناء خمسة طوابق أخرى للبرج تحت الأرض. وأشارت الدراسة الهندسية إلى أنه يمكن الحفر تحت البرج لمسافة 324 مترا لإقامة الامتداد الجديد للصرح الحديدي العملاق الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 1.036 ألف قدم.

وفي ضوء هذه الدراسة التفصيلية وضعت خطة لإقامة امتداد يشمل مطاعم فاخرة ومحلات تجارية ومتحفا وساحة انتظار للسيارات ودارا للسينما بتقنية الصورة ثلاثية الأبعاد. وأشارت التقديرات الرسمية للشركة إلى ضرورة القيام بهذه التوسعة لمواجهة العدد الهائل من السائحين والمواطنين الذين يزورون برج إيفل يوميا.

ووصل هذا العدد العام الماضي إلى حوالي 4.6 ملايين زائر بمعدل 30 ألف زائر يوميا، وهو أقصى استيعاب للبرج من الزائرين. وأكد مصدر مسؤول بإدارة الشركة الفرنسية أن التوسعة الجديدة تشمل إقامة مداخل إضافية تحت الأرض للبرج إلى جانب مداخله الأربعة الرئيسية عند قواعده المعدنية الضخمة.

ويهدف المشروع الجديد إلى تقديم عناصر جذب إضافية لزائر برج إيفل، فبدلا من الاكتفاء بالمشاهدة أو الصعود يمكن التجول أيضا في مركز تجاري حديث تحت الأرض. وأكدت مصادر صحفية أن عمليات جس التربة والحفر الأولي قد تبدأ خلال 18 شهرا في حال تصديق مجلس بلدية باريس على هذا المشروع الطموح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة