دعوة لسحب القوات البريطانية من أفغانستان   
الجمعة 3/1/1434 هـ - الموافق 16/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:22 (مكة المكرمة)، 11:22 (غرينتش)
القوات الأجنبية تكبدت خسائر فادحة في الحرب على أفغانستان (رويترز)

قال اللورد البريطاني والزعيم السابق لحزب الديمقراطيين الأحرار بادي أشداون إن الحرب على أفغانستان خاسرة، وإنها لا تستحق إزهاق روح أي جندي بريطاني آخر، وأضاف في تقييم صارخ أن الحرب كلفت البريطانيين أرواح 438 عسكريا بلا جدوى.

وحث أشداون في مقال نشرته له صحيفة تايمز البريطانية المملكة المتحدة على سحب قواتها بأسرع ما يكون من أفغانستان. ويأتي تدخل اللورد في فترة بدأ فيها رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون استكمال الخطط للانسحاب البريطاني النهائي من أفغانستان بحلول نهاية 2014.

وأضاف أشداون في مقاله أن كل ما يمكن لبريطانيا تحقيقه من الحرب على أفغانستان قد حققته وانتهى، وأنه يعتبر من الأفضل بالنسبة لبلاده أن تسحب قواتها بالسرعة الممكنة.

وأشارت تايمز إلى ما وصفته بتزايد الضغوط على رئيس الوزراء البريطاني من أجل تسريع سحبه للقوات البريطانية من أفغانستان، وذلك في ظل ارتفاع تكلفة الحرب على المستوين البشري والمادي، وتزايد حدة الصراع فيما باتت تعرف بالهجمات الداخلية التي يشنها جنود أفغان ضد القوات الأجنبية في المعسكرات.

كما أشارت الصحيفة إلى وصول جثمان الكابتن البريطاني وولتر باري (41 عاما) البارحة، وهو متزوج ولديه أطفال، وكان جندي أفغاني أطلق عليه النار. وقالت إن أشداون أكد الفشل السياسي للحلفاء في الحرب على أفغانستان، مضيفا أن الحرب حققت هدفا واحدا، وهو طرد تنظيم القاعدة خارج البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة