هيدنيك يغادر كوريا لبدء مفاوضات مع أيندهوفن   
الأحد 1423/4/26 هـ - الموافق 7/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ يسلم المدرب هيدنيك شهادة المواطنة الشرفية

غادر المدرب الهولندي غوس هيدنيك اليوم الأحد كوريا الجنوبية بعد أن أشرف على تدريب منتخبها لمدة 18 شهرا قاده فيها إلى المركز الرابع في كأس العالم السابعة عشرة لكرة القدم التي استضافتها مع اليابان, ليبدأ مفاوضات مع فريق أيندهوفن الهولندي.

وحظي هيدنيك في احتفال نظمه مئات من المشجعين بإشادة كبيرة لما حققه مع المنتخب الكوري, ووعدهم بالعودة سريعا.

وقال هيدنيك قبل صعوده إلى الطائرة التي ستقله إلى أمستردام "لا أقول وداعا, وإنما إلى لقاء".

أصبح هيدنيك يحظى بشعبية كبيرة لدى الكوريين

وأصبح هيدنيك الشخصية الأجنبية الأكثر شعبية في كوريا الجنوبية بعد إنجازه مع المنتخب الذي أصبح أول منتخب آسيوي يصل الدور النصف النهائي في كأس العالم. كما اعتبر هيدنيك مواطنا فخريا في كوريا الجنوبية وحصل على عدة امتيازات أخرى منها منزل فخم وسيارة من نوع ليموزين وبطاقات سفر بالدرجة الأولى لفترة طويلة, لكنه رفض عروضا مغرية من الاتحاد الكوري للبقاء على رأس منتخبه.

وسيلتقي هيدنيك غدا الاثنين مع المسؤولين في نادي أيندهوفن للتفاوض حول عقد محتمل لتدريب فريقه الذي حل وصيفا للبطل في الموسم الماضي, خلفا للبلجيكي إريك غيريتس.

وقال هيدنيك: "سأقابل المسؤولين غدا وسنبحث في جميع الأمور, واعتقد بأن المفاوضات ستتقدم لأننا نفهم بعضنا جيدا", مشددا على أنه سيطلب أن يكون لديه الوقت اللازم لمواصلة التعاون مع كوريا الجنوبية حيث وعد بأن يعمل كمستشار
للإعداد لمونديال 2006.

وأضاف هيدنيك أنه سيستقدم بعض المواهب الكورية الشابة للعب في البطولات الأوروبية التي هي أصعب من الآسيوية قائلا: "لا أعرف حتى الآن من أصطحب معي إلى أوروبا لكنهم قد يكونون أصغر سنا من الذين كانوا ضمن المنتخب".

وسبق لهيدنيك أن قاد أيندهوفن إلى بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري (دوري أبطال أوروبا حاليا) عام 1988 قبل أن ينتقل بعد عامين إلى تركيا حيث أشرف على فناربخشة, وتابع مسيرته في إسبانيا مع فالنسيا (91-93) وريال مدريد (98-99) وريال بتيس عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة