البحرية السريلانكية تحبط هجوما انتحاريا على سفينتين   
الأربعاء 1429/10/22 هـ - الموافق 22/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)

قطعة من البحرية السريلانكية تقوم بدورية بأحد شواطئ البلاد في وقت سابق (رويترز-أرشيف)

شن مسلحون من متمردي التاميل هجوما انتحاريا صباح اليوم استهدف سفينتين تجاريتين قبالة مرفأ بشمال سريلانكا، ما ألحق ضررا بالغا بجسم إحداهما.

وذكرت البحرية السريلانكية أن المهاجمين –وهم من حركة نمور تحرير تاميل- فجروا قاربين ملغومين في سفينتين كانتا تحملان مواد إغاثة قبالة الساحل الشمالي الشرقي للبلاد، وأضافت البحرية أنها أطلقت النار على قارب ثالث للمتمردين فغرق أثناء الاشتباك الذي أسفر عن قتل ستة متمردين.

وقال متحدث باسم البحرية "تعرضت سفينتان تحملان إمدادات إنسانية إلى شمال الجزيرة لهجوم من متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام قبالة ميلادي، أصيبت سفينة بأضرار طفيفة لكن لم يصب أحد على متن السفينتين".

وتقع ميلادي إلي الشمال من مولايتيفو معقل نمور التاميل على الساحل الشمالي الشرقي لسريلانكا.

وقد اعتبرت وزارة الدفاع السريلانكية الهجوم محاولة لعرقلة إرسال الغذاء والمواد الضرورية الأخرى للمدنيين في شمال البلاد.

وتقول الأمم المتحدة إن 230 ألف شخص على الأقل فروا من منازلهم في شمال سريلانكا منذ أن صعد الجيش هجماته على مقاتلي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام.

وتخوض الجبهة قتالا ضد الحكومة منذ عام 1983 سعيا لإنشاء وطن منفصل للأقلية التاميلية في سريلانكا البالغ عدد سكانها حوالي عشرين مليون نسمة، وتسيطر على شؤون الحكم فيها أغلبية من العرقية السنهالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة