هيتزفيلد: الهجوم أخرج سويسرا   
السبت 1431/7/15 هـ - الموافق 26/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)
هيتزفيلد: كان على اللاعبين أن يلعبوا بطريقة مختلفة وهجومية أمام هندوراس (الفرنسية)

ألقى مدرب منتخب سويسرا أوتمار هيتزفيلد باللائمة على هدافي ومهاجمي المنتخب في التعادل السلبي مع هندوراس الذي أطاح بآمال سويسرا بالصعود إلى دور الـ16 لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 
وقال المدرب الألماني إن حارس المرمى دييغو بيناليو كان أفضل لاعبي الفريق في مباراة الجمعة على ملعب "فري ستيت" بمدينة بلومفونتين، التي كانت سويسرا بحاجة إلى الفوز فيها بفارق هدفين أو أكثر للتأهل إلى الدور التالي.
 
ونوه بأنه كان على اللاعبين أن يلعبوا بطريقة مختلفة وهجومية أمام هندوراس المتواضعة التي خسرت مباراتيها الأوليين في المونديال، بعكس الخطة التي اتبعها المنتخب أمام إسبانيا وتشيلي التي اعتمدت على تقديم دفاع جيد مع محاولة تنفيذ هجمات مرتدة.
 
وقال هيتزفيلد إن الهدافين والمهاجمين هم من كان يجب أن يتألقوا في تلك المباراة، مشيرا إلى أن "وجود دفاع جيد بالفريق ليس كافيا، فبينما كان أداؤنا جيدا جدا في الدفاع فقد فشلنا تماما في الهجوم".
 
وكشف المدرب أنه بينما نفذ اللاعبون خطتهم الجديدة خلال التدريب فشلوا في تنفيذها في الملعب، وأقر بأن التوتر كان شديدا في الفريق، "ففي إحدى الهجمات كان لدينا خمسة لاعبين مقابل أربعة ولكننا مع ذلك لم نعرف ماذا نفعل بالكرة".
 
وعبر هيتزفيلد عن شعوره "بخيبة أمل كبيرة" لخروج سويسرا من المونديال، وقال "كان لدي طموح كبير مع هذا الفريق، ولكننا في النهاية لم نتمتع بالقدرة على التحمل أو بالمثابرة لاجتياز المواقف الصعبة".
 
وكان تعادل المنتخبين الجمعة هو النهاية الحزينة لمشوار سويسرا في المونديال الذي بدأ بشكل واعد بالفوز على إسبانيا إحدى الدول المرشحة لإحراز اللقب قبل أن يخسر مع تشيلي بهدف دون مقابل ثم يتعادل مع هندوراس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة