استئناف المحادثات العسكرية بين أميركا وإسرائيل   
الاثنين 1437/1/7 هـ - الموافق 19/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

أعلن أمس الأحد عن استئناف المحادثات العسكرية بين الولايات المتحدة وإسرائيل فيما يشير إلى بدء تنحية خلافاتهما المتعلقة بالاتفاق النووي مع إيران، في حين يواصل الجانبان تنفيذ مناورة جوية تستمر أسبوعين.

وبحث وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون ورئيس الأركان الأميركي الجنرال جوزيف دانفورد عدداً من "الملفات الأمنية ذات الاهتمام المشترك".

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن يعلون اجتمع بعد ظهر الأحد مع دانفورد في تل أبيب، وإنهما ناقشا ملفات أمنية.

وتتناول المحادثات الجديدة الدعم العسكري الأميركي لإسرائيل، حيث يسعى الطرفان الحليفان للاتفاق على برنامج مساعدات عسكرية على مدى الأعوام العشرة المقبلة.

وفي تأكيد على قوة العلاقات، بدا أن دانفورد يهون من الخلافات السابقة بين أميركا وإسرائيل، وقال إنهما يواجهان تحديات مشتركة.

وتبلغ قيمة المنح الأميركية العسكرية السنوية لإسرائيل ثلاثة مليارات دولار.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جمّد المحادثات العسكرية مع واشنطن قبيل توصل إيران والقوى العالمية الست للاتفاق النووي في يوليو/تموز الماضي.

وقبيل تعليق المفاوضات، توقع مسؤولو الجانبين الاتفاق على حزمة منح جديدة بقيمة تتراوح بين 3.6 مليارات دولار و3.7 مليارات دولار سنويا.

وعلى صفحته في الفيسبوك، كتب سفير إسرائيل لدى واشنطن رون ديرمر "مع مضي الاتفاق النووي قدما، الآن تتحرك أيضا إسرائيل قدما على أمل وضع سياسة مشتركة مع الولايات المتحدة للتصدي للأخطار المستمرة التي تفرضها إيران".

وأضاف أن المباحثات بشأن التوصل لمذكرة تفاهم جديدة بين إسرائيل والولايات المتحدة "استؤنفت الأسبوع المنصرم في واشنطن".

نتنياهو: التحالف مع واشنطن صار أكثر أهمية من ذي قبل في ضوء التهديدات الموجودة في المنطقة بما فيها تلك القادمة من إيران

تحالف هائل
وتعتبر إسرائيل أول "دولة" يزورها الجنرال دانفورد منذ توليه منصبه، مما جعل نتنياهو يرحب به ويقول إن هذه الخطوة تعبير عن "تحالف هائل" بين الجانبين.

وأضاف نتنياهو أن التحالف صار أكثر أهمية من ذي قبل في ضوء التهديدات الموجودة في المنطقة بما فيها تلك القادمة من إيران، على حد قوله.

وكانت إسرائيل بدأت مؤخرا -بالاشتراك مع الولايات المتحدة- مناورة لسلاح الجو تستمر أسبوعين، وتجري تحت عنوان "العلم الأزرق".

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أن هذه المناورة التي تجرى مرتين كل عام "تخلق بيئة تعليمية متعددة الجنسيات ويمارس خلالها المشاركون تخطيط وتنفيذ عمليات كبيرة لسلاح الجو".

ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع الإسرائيلي واشنطن في وقت لا حق من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة