40 قتيلا على الأقل في تحطم طائرة إيرانية بالشارقة   
الثلاثاء 20/12/1424 هـ - الموافق 10/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الإنقاذ ينتشلون القتلى من حطام الطائرة (رويترز)

أكدت مصادر رسمية إماراتية مقتل 38 شخصا ونجاة طفل ورجل من بين 40 راكبا كانوا على متن طائرة ركاب إيرانية تحطمت قرب مطار الشارقة بالإمارات العربية المتحدة.

إلا أن مراسل الجزيرة أكد انتشال 43 جثة حتى الآن، وأعلن متحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية أن 45 راكبا كانوا على متن الطائرة بينهم ستة من أفراد الطاقم.

ولم تعرف بعد أسباب سقوط الطائرة وهي من طراز فوكر 50 وكانت في رحلة بين الشارقة و جزيرة كيش الإيرانية وهي تابعة لشركة الطيران الإيرانية كيش وتسع حوالي 60 راكبا.

وبث تلفزيون الشارقة صورا لحطام الطائرة وفرق الإسعاف والإطفاء وهي تنقل جثث القتلى وقالت الأنباء إن الطائرة تحطمت في منطقة غير مأهولة بالسكان.

وذكر مراسل الجزيرة بالإمارات أن الطائرة سقطت في منطقة الفواجة قرب نادي الرماية وأن معظم ركابها من المقيمين الإيرانيين الذين يتوجهون إلى جزيرة كيش الإيرانية لتجديد تأشيرات إقامتهم بدولة الإمارات.

يشار إلى أن شركة كيش الإيرانية تمتلك أربعة طائرات روسية من طراز توبوليف 154 وأربعة من طراز فوكر وتقوم بتسيير رحلات داخل وخارج إيران.

ويفتح الحادث مجددا ملف الحوادث المتكررة للطائرات الإيرانية المدنية والعسكرية وأغلبها طائرات روسية قديمة وتعاني من ضعف عمليات الصيانة خاصة للمحركات بسبب العقوبات الأميركية على طهران.

وكان مسؤول إيراني بارز في مجال الطيران المدني قد ناشد واشنطن الشهر الماضي رفع هذه العقوبات كبادرة إنسانية للسماح للإيرانيين بشراء قطع الغيار اللازمة لتجديد الأسطول الجوي الإيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة