الجيش الإسرائيلي يقتحم جامعة القدس بأبو ديس   
الاثنين 1437/1/20 هـ - الموافق 2/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)

اقتحمت قوات إسرائيلية الاثنين جامعة القدس في أبو ديس بالضفة الغربية المحتلة حيث كان يتحصن طلاب بعدما تظاهروا في وقت سابق عند الجدار الإسرائيلي الذي يفصل البلدة عن مدينة القدس.

وهاجم الشبان المتظاهرون الجدار بالمطرقة، وبعدما تفرقوا هاجمتهم القوات الإسرائيلية بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، ثم اقتحمت قوات حرس الحدود الحرم الجامعي وواصلت إطلاق النار داخله.

وقام المسعفون الفلسطينيون بمعالجة المصابين في عيادة الجامعة، مشيرين إلى وقوع إصابات عدة بالرصاص المطاطي، بالإضافة إلى حالات اختناق من الغاز المسيل للدموع بدون الإدلاء بأعداد محددة.

وقال طالب لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات حرس الحدود "دخلت وهي تطلق القنابل في كل الاتجاهات" لافتا إلى أنها اقتحمت مباني عدة، دون أن تميز بين من قاموا بالتظاهرة ومن كانوا في الجامعة.

وقالت طالبة "خرجنا من قاعات المحاضرات وذهبنا للاحتماء في الفناء الخلفي"، في حين أكد طالب يدرس الطب رافضا كشف اسمه أن القوات الإسرائيلية اقتحمت الجامعة أيضا مساء أمس الأحد.

وقال وعد الحق الهدمي منسق الرابطة الإسلامية في الجامعة لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن هنا من أجل شهداء جامعتنا" في إشارة إلى مهند الحلبي الذي كان طالبا في الجامعة.

وقالت أماندا مناصرة وهي عضو في مجلس الطلاب عن حزب الشعب اليساري "ضحى الكثيرون بدمائهم وبحياتهم من أجل الوطن ومن أجل الانتفاضة، وبالتالي هذه مسؤوليتنا أن نخرج كلما استطعنا"، في إشارة الى التظاهرة أمام جدار الفصل.

ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول استشهد أكثر من سبعين فلسطينيا في مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال ومستوطنين، تخللها إطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها أيضا 11 إسرائيليا، على خلفية اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على الحرم القدسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة